الرئيسية / التنمية البشرية / تنمية شخصية إيجابية / أفكار سلبية لا ينبغي لأحد التركيز عليها

أفكار سلبية لا ينبغي لأحد التركيز عليها

سواء كنت تصنف نفسك كمتشائم أو متفائل، لدينا جميعاً أفكار سلبية تدور في أذهاننا بين الحين والآخر. وعلى الرغم من أنه من غير المحتمل أن تؤثر قطعة السلبية العابرة على حياتك كثيرًا؛ عندما يبدأ ذلك في أن يصبح أكثر إنتظامًا وأن تصبح الأفكار السلبية أقوى، يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على صحتك العاطفية والعقلية.أفكار سلبية لا ينبغي لأحد التركيز عليها

المشكلة مع السلبية هي أنه تخدعك بالتفكير في أن هذه هي الطريقة التي من المفترض أن تفكر بها و لا تترك مساحة صغيرة أو رغبة في وضع نقطة إيجابية في أي شيء. قد تدرك أن فرصتك الكبيرة قد تكون قد مرت عليك أو أن إستمتاعك بحدث هام قد تأثر، وكل ذلك بسبب عدم تمكنك من الإبتعاد عن الأفكار السلبية.

لا يوجد سبب لمواصلة هذا، على الرغم من وجوده. بغض النظر عن مدى عدم جدوى ما يبدو، يمكنك التغلب على السلبية و قادر على تحرير نفسك من أي مشاعر قد تمنعك من العودة اليها. هناك أربعة أشياء قد تجد نفسك تفكر فيهم من وقت لآخر، لا تدعهم يعيقونك.

توقف عن التفكير في هذه الأفكار السلبية

ــ انا لست جيدا بما فيه الكفاية

قد تجد نفسك تفكر في ذلك عندما تتاح لك فرصة لا تعتقد أنك تستحقها أو عندما تكون قد تعرضت لنكسة طفيفة في عملك أو حياتك الشخصية. من الطبيعي أن تشعر بخيبة أمل صغيرة عند مواجهة الشدائد في الماضي، لكن من المهم عدم ترك الفرصة أبداً لأنك لا تشعر بالرضا. إتخذ وجهة النظر بأنك أقوى بسبب ما مررت به، وأن الجميع يستحق فرصة ثانية، مد يدك ويستغل الفرصة.

ــ انا لا استطيع

غالبًا ما تسمع الناس يقولون أنه لا توجد كلمة مثل “لا يمكن”، و هي لا توجد في عالم الإيجابية. هناك أوقات يكون من الصعب فيها فعل شيء ما ، ولكن في أغلب الأحيان يكون إستخدامنا لكلمة “لا يمكن” هو إخفاء حقيقة أننا نتخوف من فعل هذا الشيء. أنت لا تعرف أبدًا ما يمكنك تحقيقه حتى تجرِّبه، وهناك دائمًا فرصة كبيرة ستفاجئك في النهاية.

ــ ماذا لو…

عادة ما يتم إتباع هذه العبارة بعبارة مثل ” فشلت” أو “حدث خطأ ما” ، غالبًا ما يؤدي ذلك إلى عدم محاولة أي شيء قد يكون له تأثير إيجابي على حياتك. “ماذا لو” هو إفتراض، من خلال التفكير في أنك تحاول تخمين مستقبلك، قد يؤدي إلى فقدان بعض التجارب. لن تعرف أبدًا “ماذا لو” إلا إذا اخترت ذلك، ولذلك فمن الأفضل دائمًا أخذ خطوه الإيمان و الثقة و تقدم.

هذا جيد جدا بالنسبة لي

هذا الفكر السلبي أكثر تحديدًا يتم تطبيقه عادةً أثناء علاقة أو حتى قبل أن تقترب من شخص تحبه. يمكن أن يكون للتفكير في هذا الأمر بشكل منتظم تأثير سلبي على قيمة نفسك وقد يؤدي إلى تجاهل جميع الأشياء الجيدة عن نفسك. لا أحد “جيد جدًا” أننا جميعًا متساوون ، إنه مجرد حالة إذا كنتما مناسبين أو لا لبعضكم البعض ؛و هذا شيء من المستبعد أن تكتشفه إلا إذا أدركت كم أنت شخص رائع ، وجعل هذا النهج هو الأول.

إن الأفكار والمشاعر السلبية ليست نادرة، ولكن السماح لهم بالتغلب عليك ستكون ضارة بصحتك على المدى الطويل.

8 مايو 2018
المصدر: د.نبيهه جابر

(Visited 15 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

أهميه تنمية عادة الإلتزام بالمواعيد

أهميه تنمية عادة الإلتزام بالمواعيد

في مجال الأعمال التجارية، قبل أن يتم تقييمها لك على مظهرك، ولغة الجسد، وتعبيرات الوجه، …