الرئيسية / التنمية البشرية / الثقة بالنفس / إسعى و تمسك بحلمك لتجعله حقيقة

إسعى و تمسك بحلمك لتجعله حقيقة

ليصبح حلمك حقيقة ممكنة، يبدأ من خلال التفكير وتحديد حلمك من خلال العصف الذهني لأهدافك، النجاحات الماضية والفشل، وما يجعلك سعيدا. ثم انتقل إلى الإلتزام بهدفك من خلال إتخاذ الإجراء اللازمة.إسعى و تمسك بحلمك لتجعله حقيقة قسم حلمك وصولا إلى مهام قابلة للتنفيذ التي تساعدك على البدء على الفور و المضي قدما نحو جعل حلمك حقيقة واقعة. المضي قدما و الإستمراية سوف يساعدك على البقاء متحفزا على المدى الطويل.

حدد حلمك
1. إبدأ بسؤال نفسك ما يجعلك سعيدا. قم بعصف ذهني للأفكار التي يمكنك التفكير فيها والتي تجعلك تشعر بالإثارة والحماس والسعادة في الماضي. ضع قائمة، ولا تدع نفسك تشعر إنك محدودا بظروفك اليومية أو ما تشعر إنه واقعي أو ممكن بالنسبة لك. الآن أنت تحاول معرفة ما تريد لا ما يجب القيام به. ابعد الأفكار السلبية و ركز على الإيجابية لإنشاء هذه القائمة. إستخدم هذه القائمة لمساعدتك على تحديد حلم سيكون نقطه إيجابيه للإنطلاق للعمل نحو تحقيقه.
• يجب أن تتضمن قائمتك الأنشطة التي تستمتع بها حقا، على سبيل المثال ربما تشعر بالسعادة في السباحة أو قراءة الكتب أو كتابة الشعر ..الخ.

2. إنشاء بيان المهمة الشخصية. بيانات المهمة ليست فقط للشركات الكبرى. بيان المهمة الشخصية يوفر الغرض والتوجه للعمل – وهذا أمر مهم للأفراد أيضا. بيان مهمة يشرح ما هو مهم بالنسبة لك وأين تريد أن تذهب في المستقبل. لإنشاء بيان المهمة، يجب التفكير في القيم الأساسية لديك (السمات التي تهمك و أولوياتك في الحياة)، النجاحات الماضية، والمساهمات التي تريد أن تقدمها للعالم، والأهداف القصيرة والطويلة الأجل. إستخدم النقاط الآتية لإنشاء بيان من جملة واحدة عن مهمتك في الحياة.
• قد يكون بيان المهمة على سبيل المثال لمسار وظيفي جديد على النحو التالي: “أستطيع أن أكون جزءا من جعل العالم أكثر تعاطفا، وسوف أبني المهمة على إلتزامي بهذه القيم من خلال العمل نحو عالم فيه الغنى يعطف على الفقير”.
• ضع بيان مهمتك في مكان تراه كل يوم خلال تحركاتك. رؤية بيان مهمتك في كثير من الأحيان سوف يساعد على إبقائك على المسار الصحيح كما يجعلك تعمل بجد لتحقيق حلمك.•       أعد النظر في بيان مهمتك بشكل دوري. تتغير الأمور، وقد ترغب في إعادة تعريف بيان مهمتك – بطرق صغيرة أو بطرق أكثر جذرية – مع مرور الوقت.

3. أعد فحص أهدافك السابقة. عملت على تحقيق هدف الحلم في الماضي وفشلت أو توقفت. خذ الوقت للتفكير في تجربتك السابقة. ما الذي حدث في طريق نجاحك؟ ما الذي نجح؟ حاول أن تدع الشعور بالذنب أو العار أو الأسف يذهب عنك – أنت تدخل فصلا جديدا من حياتك ومن المهم أن تدرس تجاربك السابقة حتى لا تكررها. ولكن من المهم أيضا التفكير في ما كانت نقاط القوة لديك في الماضي حتى تتمكن من جعلها تعمل لك في المستقبل.

4. أنظر في ما يمكنك ولا يمكنك السيطرة عليه. لا يمكنك التحكم في تصرفات الآخرين التي قد تحدث في طريق حلمك. ولا يمكنك التحكم في الكون ككل. حاول أن تعرف بعض الأشياء حول تحقيق حلمك الذي قد لا يمكن التنبؤ بها، وذلك باستخدام خبراتك من الماضي.

5. إكتب حلمك كهدف قابل للإدارة. إلقي نظرة على كل ما قمت به –  بيان المهمة، وما تعلمته من الماضي. الآن إبدأ في صياغة هدف بسيط وواضح من هذه المواد. حاول تعريف حلمك بعبارات بسيطة، وذلك بإستخدام جملة واحدة فقط.
• علی سبیل المثال، قد یکون ھدف واضح من جملة واحدة: “سأوفر المزید من دخلي کل شھر حتی أتمكن من السفر في رحله للخارج الصيف القادم.”

تحقيق حلمك
1. قسم هدف حلمك إلى أجزاء. تحقيق حلمك قد يتطلب منك إكتساب مهارات جديدة أو معرفة. تأكد من أنك لم تُعرف حلمك ضيقا وتتجاهل الأشياء التي تحتاج إلى تعلم من أجل جعل حلمك حقيقة واقعة. أذكر واحد أو أكثر من “أهداف التعلم” – تعلم مهارات جديدة أو معلومات جديدة. تحقيق أهدافك للتعلم يمكن أن تكون خطوة حاسمة للعمل نحو حلمك.
• على سبيل المثال، إذا كان هدفك النهائي هو شراء منزل ، فإنك قد تحتاج إلى معرفة المزيد عن سوق العقارات وكذلك معرفة المزيد عن كيفية استثمار الأموال في العقار الذي تتمناه.

2. إكتشف كيف حقق الآخرون نفس الهدف. القيام ببعض البحوث لمعرفة كيف حقق الآخرين نفس الحلم. يمكنك محاولة إستخدام الإنترنت للبحث عن مقالات أو السير الذاتية من الناس الذين حققوا حلمهم. قد ترغب حتى في التحدث مع الناس في الحياة الحقيقية إذا كان ممكنا.
• على سبيل المثال، إذا كان حلمك أن تصبح مهندسا معماريا، حاول التحدث مع شخص ما في كلية الهندسة قسم عمارة..

3. قسم حلمك وصولا إلى “مشاريع” يمكن التحكم فيها. يمكن أن يكون تحقيق حلمك معقدا وقد تحتاج إلى إكمال عدد من “المشاريع” المختلفة وأنت تمضي قدما. معرفة ما هي “المشاريع” المختلفة التي من شأنها أن تتحرك بك نحو حلمك. تذكر أنك بحاجة إلى جميع المكونات والأدوات التي تحتاجها من أجل أن تكون ناجحا في تحقيق حلمك.
• إذا كان حلمك هو أن تصبح حاملا حزاما أسود في الكاراتيه أو العزف على البيانو، فقد تحتاج إلى البدء من خلال توفير المال للدروس، وإيجاد معلم ممتاز، والعثور على الزي الموحد للكاراتيه أو الأداة التي تحتاج إليها للموسيقى.

4. حدد الخطوات لكل “مشروع”. إنشاء خطة لكل مشروع عن طريق تحديد جميع الخطوات التي سوف تحتاج إلى متابعة من أجل إستكمال المشروع. كتابة جميع الخطوات بنظام، والحفاظ على قوائم المهام لمشروعك في مكان ملائم.
• على سبيل المثال، إذا كان مشروعك ينطوي على شراء شيء كبير، معرفة كم من المال سوف تحتاج إلى إقتنائه. وبالمثل، إذا كنت ترغب في تعلم مهارة جديدة تتطلب معلم، إسأل الأصدقاء (أو الإنترنت) عن المعلمين الممتازين في منطقتك ونوع المعدات التي سوف تحتاجها لهذا النشاط الجديد.

5. الإلتزام بحلمك من خلال إتخاذ إجراءات لكل “المشروع”. إبدء بإتخاذ إجراءات لكل جزء من حلمك. إذا كنت تستطيع، العمل على جميع المشاريع في وقت واحد – على سبيل المثال، محاولة القيام بشيء لكل مشروع كل أسبوع. حتى لو كنت تتحرك في خطوات صغيرة نحو هدفك، أنت لا تزال تسير في الإتجاه الصحيح. تحفيز نفسك على المضي قدما هي واحدة من أفضل الطرق للحفاظ على دوافعك نحو تحقيق هدفك.
• تحقيق حلمك يعني إتخاذ إجراءات في العديد من الخطوات الصغيرة على مدى فترة طويلة من الزمن. إذا كنت لا يمكنك أن تقضى سوى 15 دقيقة في الأسبوع على حلمك، تذكر أن أهم شيء هو الحفاظ على المضي قدما تبعا لقائمة المهام للمشروع، وليس الفترة الزمنية لتحقيق الحلم.

6. تعرف دائما ما هو التالي في قائمتك. وأنت تتخذ إجراءات للمشاريع المختلفة التي تقودك إلى حلمك، تأكد من أنك تعرف دائما ما يجب القيام به بعد ذلك. إن كونك غير متأكد من خطوتك التالية هي طريقة شائعة تُوقف الناس عن التقدم نحو تحقيق الهدف. لذلك كل أسبوع يجب إعادة النظر في قوائم مشروعك لمعرفة ما هي المهام القادمة وتأكد من أنك سوف تكون مستعدا لكل مهمة.

7. إدارة وقتك بحيث يكون هناك مجال لحلمك. العمل نحو حلمك في بعض الأحيان يحتاج إلى القيام به في خضم حياة حيث لديك الكثير من الأشياء الأخرى التي يجب القيام به – رعاية الأطفال أو العمل في وقت متأخر، على سبيل المثال. من أجل تحقيق حلمك، تحتاج للتأكد من أنك تنقضي الوقت الذي هو ضروري للمضي قدما على أهدافك. إعمل على خلق الوقت أسبوعيا الذي يكرس خصيصا لحلمك، وجعل ذلك الوقت أولوية.
• إذا كنت شخصا مشغولا جدا، فإن إيجاد الوقت للعمل على هدف طويل الأجل يمكن أن يكون أمرا صعبا. إذا كنت متعبا جدا عند الإنتهاء من كل شيء آخر اليوم، حاول العمل على حلمك في الصباح الباكر قبل أن تصبح مشغولا مع الأنشطة الأخرى.

8. إستخدم أخطائك كدرس تستفيد منه. تعلم من أخطائك وإستمر في طريقك. تحقيق حلم يحتاج للإستمرار. إعرف أنك سوف تواجه العقبات والفشل. إستخدمهم كفرص للتعلم. ماذا يمكنك أن تفعل بشكل مختلف من الآن فصاعدا؟ ضع نفسك مرة أخرى على الطريق الصحيح و إستمر فى المضي قدما.

9. إستلهم من الذين حققوا حلمهم. إبحث عن الناس الذين حققوا أحلامهم وتحدث معهم أو إقرأ قصصهم. إعرف ما تعلموه من رحلتهم، وما أحبوه أكثر عن تحقيق حلمهم.
• يمكنك معرفة غيرهم من الحالمين الناجحين من خلال قراءة سيرهم الذاتية، ومشاهدة الأفلام الوثائقية، أو القراءة عنهم على شبكة الانترنت.

نصائح
• تأكد من أن ما تريده هو حلمك الحقيقي، وليس الأشياء المرتبطه بحلمك. على سبيل المثال، قد ترغب في نمط الحياة التي تتصل معها (الشعبية، والمال، والشهرة). لن تتحمل أبدا التحديات التي ستواجهها عند محاولة أن تصبح مليونيرا إذا كان هذا ما تسعى إليه ، لذلك تأكد من تحديد ما تريد في البداية. الرغبات الأخرى ليست خاطئة. فقط كن واضحا حول ما تريد؛ ربما هناك طريقة أسهل للوصول إلى هناك. 

• إذا كان أحد الأشياء التي أعادتك في الماضي هو العادات السيئة – مثل المماطلة أو الإفراط في الإنفاق، على سبيل المثال – إعمل على تغيير هذه العادات أولا بحيث يمكنك تكريس المزيد من الطاقة) أو المال (على حلمك بدلا من الأمور الأخرى .

المصدر: د.نبيهه جابر

(Visited 28 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

طرق ذكية للتعامل مع الأشخاص السامة

طرق ذكية للتعامل مع الأشخاص السامة

لا تدع الناس السامة تحتل مساحة من تفكيرك. يمكن النجاة من الصعود، الهبوط، و عواصف …