الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / صحة / اكتئاب الشتاء قد يكون مرتبطاً بعوامل وراثية

اكتئاب الشتاء قد يكون مرتبطاً بعوامل وراثية

أشارت أبحاث جديدة الى أن الاكتئاب الموسمي ولا سيما في فصل الشتاء، وعادات النوم السيئة، قد تكون مرتبطة بعوامل وراثية، وذلك بعدما اكتشف العلماء رابطاً بين جين معيّن والاضطرابات العاطفية الموسمية.وذكر موقع صحيفة «دايلي ميل» البريطانية، أن العلماء حددوا طفرة في جين معين عند أولئك الذين يعانون من الاضطرابات العاطفية الموسمية، وكذلك عند من يعانون اضطرابات النوم المتقدمة.
اكتئاب الشتاء قد يكون مرتبطاً بعوامل وراثية

ويأمل الخبراء بأن تقودهم الأبحاث الى علاجات جديدة لهذا المرض (الاكتئاب)، إذ أوضحت الصحيفة أن الحزن يؤثر في حوالى 10 في المئة من الناس الذين يعيشون عند خطوط العرض الشمالية والجنوبية، ويؤثر كذلك في 3 في المئة من الناس في شكل عام.
وتوجد أعراض يعاني منها مرضى الاكتئاب، منها الشعور بالغثيان في الصباح وتقلب المزاج، والإفراط في تناول الطعام.
ويأمل الباحثان المختصان في علم الأعصاب، يينغ هو فو ولويس باتاك، بالتعرف الى طفرة معينة في جين «PER3» (المسؤول عن الساعة البيولوجية وأوقات النوم في جسم الإنسان) لدى أفراد الأسرة الواحدة الذين أصيبوا بالاكئتاب أو اضطرابات النوم المتقدمة.
وأوضح العلماء في نتائج دراستهم التي نُشرت في دورية «الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم»، أن الأشخاص الذين يعانون اضطرابات النوم المتقدمة تكون ساعتهم البيولوجية سريعة، إذ يذهبون الى النوم في وقت مبكر (7:30) ويستيقضون مبكراً (4:30).
والجين «PER3» هو جزء من جينات الساعة البيولوجية المسؤولة عن مزاج الأشخاص وعادات النوم لديهم.
وأفاد باتاك: «هذه الطفرة الأولى في الإنسان، التي ترتبط بالاضطرابات العاطفية الموسمية، والآلية التي يمكن النوم أن يتسبّب باضطرابات في المزاج.

دبي – رينا سماوي (مدرسة الحياة)

الحياة

(Visited 4 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

التهابات اللثة تفرّخ أمراضاً في القلب والدماغ

التهابات اللثة تفرّخ أمراضاً في القلب والدماغ

لا أحد يسلم من شر التهاب اللثة، فهو منتشر لدى كل الفئات العمرية بلا استثناء. …