الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / صحة / التهاب جذر الفك وعظمه

التهاب جذر الفك وعظمه

إذا كنت تشكو من ألم لا يحتمل في أحد الأسنان عند تناول المشروبات الباردة أو الساخنة فإنه يجب الحذر، لأن هذا يشير إلى أن التسوس توغل إلى العصب، وربما وصل إلى جذر السن واللثة ومنها إلى عظم الفك.التهاب جذر الفك وعظمه

وعندما يكون هناك ألم في السن لا يحتمل، خصوصاً عند استهلاك المشروبات الباردة والساخنة ويستمر الألم من دقائق إلى ساعات، فليس مستبعداً أن يكون هناك التهاب في جذر السن.

ويحصل التهاب جذر السن بسبب إهمال علاج التسوس، وإذا وصل التسوس إلى جذر العصب فإن علاجه يصبح صعباً للغاية، ويبقى الحل استئصال قمة الجذر كحل أخير للحفاظ على السن.

إن إهمال علاج التسوس يقود إلى نشوء التهاب في جذر السن، وإذا لم يتم علاج هذا الالتهاب بالشكل الصحيح فإنه يقود إلى انتشاره إلى عظم الفك الذي يحمل جذور الأسنان، وإذ كان الالتهاب على مقربة المفصل الفكي الصدغي فإن المريض يشكو من آلام لا تطاق إلى درجة أنه لا يستطيع التكلم أو الأكل أو حتى فتح الفم.

إن علاج تسوس السن في مراحله الأولى يعتبر الخطوة المثالية لمنع تقدم التسوس باتجاه لب السن الذي يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية، وفي حال اخترق التسوس لب السن فإن احتمال إصابة عظم الفك بالالتهاب يكون كبيراً، ولهذا فإن علاج قناة جذر السن يعتبر ضرورياً لحماية السن وأنسجة الفك العميقة.

إن وجود حساسية زائدة تجاه الأطعمة والأشربة الساخنة والباردة، وحدوث الألم المباغت أو الشديد أثناء تناول الطعام، وعدم استجابة الألم للمسكنات، هي إنذارات تفيد بوجود التهاب أو بداية التهاب في جذر السن.

الدكتور أنور نعمة
3 مايو 2018
الحياة

(Visited 3 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

الشرود الذهني والطفل

الشرود الذهني والطفل

يعاني أطفال كثر من الشرود الذهني (فقدان القدرة على التركيز)، ويؤدي هذا الشرود إلى هدر …