الرئيسية / Diplomat / الدكتور جمعة إبراهيم الفرجاني يتحدث للشاميات عن تأسيس الجالية العربية في موسكو

الدكتور جمعة إبراهيم الفرجاني يتحدث للشاميات عن تأسيس الجالية العربية في موسكو

Глава представительства Лиги Арабских государств в России Джума Ибрагим аль-Ферджани (Giuma Ibrahim AL FERJANI) и краткий интервью о создании в Москве Ассоциации арабских мигрантов

جمعة إبراهيم الفرجاني

17/12/2007 موسكو، على هامش مأدبة العشاء التي أقامها سفير دولة فلسطين الدكتور بكر عبد المنعم التقت الشاميات بسفير الجامعة العربية الدكتور جمعة إبراهيم الفرجاني و أجرت معه حواراً حول تأسيس الجالية العربية في موسكو.

الشاميات : أهلاً و سهلاً بكم سعادة السفير

دكتور الفرجاني: مرحباً بكم و أهلاً و سهلاً

الشاميات : سعادة السفير سمعنا خبر تأسيس الجالية العربية في موسكو، هل لكم أن تحدثونا عن هذا الخبر بالتفصيل

دكتور الفرجاني: في الحقيقة موضوع الجالية موضوع كبير و هام، بُذلت من أجله جهود كبيرة، نحنُ في الجامعة العربية لدينا توجيه من سيادة الأمين العام بأن نسعى لتجميع المغتربين العرب أينما كانوا في روسيا الاتحادية، و العمل على توحيد جهودهم في إطار تنظيمي يجمعهم و يؤكد فاعليتهم و دورهم في الحياة السياسية و الإقتصادية و الثقافية و الإعلامية في روسيا الإتحادية التي اختاروها وطناً ثانياً لهم، و على هذا الأساس نحنُ اتصلنا برؤساء الجاليات العربية جميعها و التقينا بكل جالية على حدة في مكتب الجامعة ثم التقينا بممثلي الجاليات العربية جميعها و على ضوء هذه الحوارات المتواصلة منذُ أكثر من عشرة أشهر تم الإتفاق على تأسيس لجنة تحضيرية من ممثلي الجاليات العربية المتواجدة في روسيا الاتحادية، هذه اللجنة عملت طيلة هذا الوقت في الإتصال و التنسيق و الحوارات مع جالياتها و وُضع نظام داخلي للهيكل التنظيمي الذي اتفقوا على تأسيسه و حُدد يوم التاسع من شهر كانون الأول 2007 ليكون موعداً لإجتماع تأسيسي للإعلان رسمياً عن ولادة الكيان التنظيمي الجديد الذي يجمع المغتربين العرب في روسيا الإتحادية، و فعلاً انعقد هذا الإجتماع و انتخبت الهيئات القيادية فيه : اللجنة الإدارية و مجلس الإدارة و لجنة الرقابة و التفتيش، و انتخب الدكتور أبو بكر يوسف (من مصر) رئيساً لجمعية المغتربين العرب في روسيا الاتحادية.

الشاميات : سعادة السفير ذكرتم أن التحضيرات دامت حوالي العشر أشهر، نحنُ كأفراد لم نسمع أي شيء عن هذا الموضوع يبدو أن هناك تقصير أو ثغرات ، الآن الموضوع حصل و ليكن، اليوم من خلال تجربتكم في الحياة الروسية و من خلال احتكاككم بالجالية العربية بأنواعها و أطيافها، ما هو انطباعكم عن وضعنا الحالي كجالية عربية في روسيا؟

دكتور الفرجاني: الجالية العربية في روسيا لا تختلف عن أي جالية أخرى للعرب في أي موطن لهم سواء في الولايات المتحدة أو في البرازيل أو في أي دولة أوربية أخرى و لكن انطباعاتي أن جالية المغتربين العرب في روسيا جالية متميزة باعتبار أن الغالبية أو القاعدة الكبيرة منها هم من خرجي الجامعات السوفيتية و الروسية و من الذين يمارسون أعمال أكاديمية و إعلامية و هناك أيضاً رجال أعمال أيضاً و لذلك نجدها جالية نشطة و متعلمة، تتمتع بحيوية و لديها الرغبة بأن يكون لها دور فاعل في الحياة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الإعلامية في روسيا و بالتالي أنا متفائل أن هذه الجالية ستعمق و تُطور الوليد الجديد و هو جمعية المغتربين العرب في روسيا و تجعل منه جهاز لخدمة الجالية على مختلف الأصعدة و لتعميق دور الجالية في روسيا

الشاميات : بماذا يتوجه سفير الجامعة العربية في موسكو إلى أفراد الجالية العرب؟

دكتور الفرجاني: كلما تكاتف العرب و تضامن العرب المغتربون في روسيا الاتحادية و التقوا حول مناقشة قضاياهم و همومهم و طموحاتهم و دورهم المستقبلي في هذا البلد كلما كان لهم دور أكثر و تتسهل مهمتهم أكثر و كلما ابتعدوا عن بعضهم البعض و تشرذموا و اشتغلوا بشكل فردي كلما ضعف موقفهم و ضعف دورهم و لذلك أنا أهيب بكل أفراد الجالية أن تكون لهم اتصالات مباشرة بهذا التنظيم الجديد للجالية و هذه الجالية لديها علاقات مباشرة مع السلطات الروسية و الجامعة تدعم هذا الاتجاه و نأمل أن يكون لكم فاعلية أكثر في هذا الميدان

الشاميات : ما هي برامجكم في المستقبل القريب على صعيد الجالية العربية ؟

دكتور الفرجاني: هذا السؤال يجب أن يوجه إلى رئيس الجالية و مجلس الإدارة لأني أنا سفير الجامعة، أنا مهمتي أن أحتضن هذا العمل و أرعاه

الشاميات : سعادة السفير! من خلال تجربتكم الكبيرة و الغنية، ماذا تتوقون من هذا الكيان الجديد للجالية العربية؟

دكتور الفرجاني: الجالية نريد لها فاعلية أكثر في الحياة الاقتصادية في روسيا و في الإعلام الروسي و نريد لها فاعلية أكثر في خدمة الجالية و نطمح لأن يكون لها دور سياسي في المراحل المتقدمة من عملها لكي تدخل في الأحزاب السياسية في روسيا و البرلمان الروسي

الشاميات : أشكركم سعادة السفير و نحنُ في الشاميات دائماً نرحب بأي طرح بناء لمصلحة الجالية العربية

دكتور الفرجاني: أريد أن أقول ملاحظة أخيرة فيما يتعلق بأنكم لاحظتم أنه لم يكن هناك إتصال بكثير من الناس أفراد الجالية العربية لحضور هذا المؤتمر التأسيسي ، في الحقيقة هذه مسؤولية رؤساء الجاليات و المسؤولين عن الجاليات، لأننا نحنُ كجامعة اتصلنا برؤساء الجاليات و طلبنا منهم أن ينسقوا و أن يتشاوروا مع قواعدهم لكن إذا هناك تقصير فهو تقصير من مسؤولين الجاليات و ليس من مكتب الجامعة

الشاميات : مرة أخرى شكراً لكم سعادة السفير

سبق ونشرت “الشاميات” هذه المادة بتاريخ 19 ديسمبر 2007

(Visited 27 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

37 oman_national_day

سفارة سلطنة عُمان في موسكو تحتفل بالعيد الوطني الـ 37 للسلطنة

В Москве дан прием по случаю 37 годовщины национального дня Султаната Оман (Visited 44 times, …