الرئيسية / الهجرة والمهاجرين / الرئيس ايمانويل ماكرون يثير غضب منظمات غير حكومية بسبب المهاجرين

الرئيس ايمانويل ماكرون يثير غضب منظمات غير حكومية بسبب المهاجرين

استنكرت منظمات غير حكومية فرنسية تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول عمل طاقم سفينة الإغاثة الألمانية ليف لين في البحر المتوسط، حينما اتهمها بخرق لكل القواعد على خلفية رفضها اعادة المهاجرين الذين أنقذتهم إلى خفر السواحل الليبية، واتهمها بلعب دور شبكات المهربين. وطالبت تلك المنظمات عقد اجتماع مع الرئيس ماكرون.الرئيس ايمانويل ماكرون يثير غضب منظمات غير حكومية بسبب المهاجرين

( أ ف ب)

بعد الأزمة الدبلوماسية بين إيطاليا وفرنسا التي أثارتها سفينة الإغاثة اكواريوس وعلى متنها نحو 600 مهاجر غير شرعي، حاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تخفيف حدة لهجته فيما يتعلق بموضوع سفينة لايف لين التابعة لمنظمة غير حكومية ألمانية، وعلى هامش لقائه مع البابا فرنسيس بالفاتيكان أكد بأن بلادَه ستكون واحدة من الدول الست التي ستستضيف قسما من المهاجرين المائتين وثلاثة وثلاثين الذين انقذتهم هذه السفينة قرب الشواطئ الليبية. قرار اعتبرته جمعيات حقوقية فرنسية غير كافي، وجددت انتقادها للسياسية التي تتبناها الحكومة الفرنسية في التكفل بهؤلاء المهاجرين غير شرعيين خاصة من خلال وضعهم داخل مراكز إيواء مغلقة تصفها المنظمات بالسجون.

لكن الرئيسَ الفرنسي عاد لينتقد هذه المرة وبشدة عمل المنظمات غير الحكومية في البحر المتوسط واعتبر قطع الإشارة من قبل سفينة الإغاثة ليف لين خلال إنقاذها لهؤلاء المهاجرين انتهاكا لكل القواعد وخاصة حينما رفضت اعادة المهاجرين إلى خفر السواحل الليبية، وقال ماكرون بصريح العبارة: إن تلك المنظمات تؤدي دور شبكات المهربين .. ورفض أن يتحول العمل الإنساني إلى سلوك يعطل إجراءات الرقابة. واعتبر ما قام به طاقم السفينة الألمانية لايف لين هو بمثابة تأدية عمل مهربي البشر لكن بأقل تكلفة.

سفينة “ليف لين” وتناقضات ماكرون

تصريحات أثارت استنكار منظمات غير حكومية فرنسية من بينها أطباء بلاحدود، أطباء العالم، لاسيماد، ومنظمة العفو الدولية، وطالبت عقد اجتماع مع الرئيس ماكرون، ووصفت تصريحاته بالمتناقضة، تغازل الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا. وادعت بأن الرئيس الفرنسي يرحب بالعالم وفي نفس الوقت يجرم عمل المتطوعين، ويتجاهل المعاملة السيئة التي يتعرض لها المهاجرين غير الشرعيين حتى القصر منهم.

ونذكر بأن الحكومة المالطية وافقت أمس الأربعاء 26-06-2018 على استقبال هذه السفينة بعدما ظلت عالقة لأيام قرب سواحلها، وتم ذلك بعد موافقة البرتغال وفرنسا وايضا إيطاليا على أن يستضيف كل واحد منهم قسما من هؤلاء المهاجرين.

28/06/2018
مونت كارلو الدولية

(Visited 11 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

تقارير: اليونان تطرد لاجئين سوريين بصفة غير قانونية إلى تركيا

تقارير: اليونان تطرد لاجئين سوريين بصفة غير قانونية إلى تركيا

رغم نفي السلطات اليونانية لأنباء تتعلق بطردها للاجئين سوريين إلى تركيا، كشفت صحيفة يونانية اليوم …