الرئيسية / الهجرة والمهاجرين / الطبيب العراقي سراب شابا يجري عملية جراحية فريدة من نوعها تنال إهتمام الصحافة السويدية

الطبيب العراقي سراب شابا يجري عملية جراحية فريدة من نوعها تنال إهتمام الصحافة السويدية

نجح طبيب سويدي من أصل عراقي، يدعى سراب شابو، في إجراء عملية جراحية فريدة من نوعها في مستشفى Mälarsjukhuset في مدينة Eskilstuna، كتبت عنها الصحف السويدية، منها صحيفة مقاطعة سورملاند Ekuriren.الطبيب العراقي سراب شابا يجري عملية جراحية فريدة من نوعها تنال إهتمام الصحافة السويدية

فقد أجرى الطبيب عملية متقدمة جداً تسمى تنظير الأمعاء، لم يستخدم فيها تقنية الروبوت الآلي، وهو ما يعتبر إنجاز طبي لم يحدث من قبل في محافظة Sörmland، بحسب ما ذكرته الصحيفة التي خصصت مساحة واسعة للحديث عنه وعن العملية .

وذكرت أن رجلاً مسناً يبلغ من العمر 77 عاماً، قام بمراجعة مستشفى Mälarsjukhuset بسبب إصابته بعدوى فطرية في الحلق، ما جعله يعاني من صعوبة في تناول الطعام، لكن التشخيص الطبي حدد إصابته بمرض السرطان.

وقال الطبيب سراب وهو أخصائي في قسم جراحة المسالك البولية للصحيفة المذكورة، إن العملية التي خضع لها الرجل المسن، سارت بشكل جيد، وبعد حوالي شهر تقريباً تم إجراء فحوصات طبية جديدة له، وقد بدت صحته جيدة جداً.

ويدعى المريض Kauko وهو أحد مرضى السرطان الذي يشرف على معالجته الدكتور سراب، وقد أجرى له العملية في 14 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وقام الطبيب ببتر الجزء المصاب بالسرطان في المثانة، واستبدله بجزء من أمعاء المريض، ومن ثم قام بخياطة القطعة للالتحام بالمثانة.الطبيب العراقي سراب شابا يجري عملية جراحية فريدة من نوعها تنال إهتمام الصحافة السويدية

وأوضح أنه عادةً ما تكون عملية تنظير الأمعاء الجراحية مفتوحة وهو ما يعني البقاء لفترات أطول في المستشفى حيث تستغرق تدابير تقديم الرعاية اللازمة للمريض فترة زمنية طويلة جداً، مبيناً أن العديد من المستشفيات في المقاطعات السويدية عادةً ما تختار إجراء الجراحة التنظيرية المفتوحة، مشيراً إلى أن مستشفى كارولينسكا في سولنا كانت تستخدم في الماضي طريقة عمليات التنظير يدوياً ولكن بعد ذلك بدأت باستخدام تقنية تكنولوجيا الروبوت على اعتبار أنها طريقة متقدمة.

وبحسب الدكتور سراب فإن مستشفيات مجلس محافظة Sörmland لا تملك تقنية الروبوتات على الرغم من أنها وسيلة مضمونة وتسهل العمل كثيراً وتؤمن الاستقرار أثناء العملية وهي أسهل بكثير من إجراء العملية يدوياً.
وأضاف الدكتور أن مدة عميلة التنظير التي أجريت يدوياً استغرقت حوالي 7 ساعات حيث شعر بعدها بألم في كتفيه لمدة أسبوعين تقريباً، منوهاً إلى أن إجراء العملية بواسطة الروبوت لا تستغرق سوى نصف مدة العملية اليدوية فقط.

وأكد الطبيب أنه أرسل طلباً قبل نحو عامين لمجلس المحافظة من أجل شراء تقنية الروبوت الآلي، لكنه لم يتلق أي جواب حتى الآن، مبيناً أن من المؤكد أن شراء هذه الأجهزة يشكل تكلفة مالية كبيرة، لكنها تتميز بفوائد كثيرة مثل متابعة رعاية المرضى خلال فترة قصيرة كما أن المريض يتعافى بشكل أسرع.

وأشار إلى أن عملية التنظير اليدوية هي ذات فائدة أكبر للمريض مقارنةً مع حجم الجهد والعمل الذي يؤديه الطبيب عند العمل يدوياً.

من جهته قال ابن المريض ويدعى Reijo “قررنا الموافقة بسرعة على خضوع والدي لجراحة التنظير اليدوية لأنها أفضل طريقة بالنسبة للمريض ولا تتطلب قدر كبير من الرعاية وتمتاز بمخاطر أقل على صحة المريض”.

 

الكومبس – ستوكهولم

(Visited 14 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

السوريون يبدعون في مصر بصناعة سيارة خيالية

السوريون يبدعون في مصر بصناعة سيارة خيالية

ترك السوريون بصمتهم في غضون 6 سنوات منذ مجئيهم إلى مصر عقب الأزمة السورية في …