الرئيسية / الهجرة والمهاجرين / المحامية غنوة شحادة توضح التعديلات الجديدة على قانون الجنسية اعتبارا من 1.9.2018

المحامية غنوة شحادة توضح التعديلات الجديدة على قانون الجنسية اعتبارا من 1.9.2018

نعم وكما توعدت الحكومة الجديدة تم اعتماد اقتراح تعديل قانون الجنسية بخصوص منح الجنسية لللاجئين وسرى مفعولة اعتبارا من 1.9.2018 المحامية غنوة شحادة توضح التعديلات الجديدة على قانون الجنسية اعتبارا من 1.9.2018حيث تم الغاء المادة 11a الفقرة 4 وتعديلها بمادة مستقلة وهي 11a الفقرة 7 التي تنص على:

(7) Einem Fremden ist nach einem rechtmäßigen und ununterbrochenen Aufenthalt von mindestens zehn Jahren im Bundesgebiet und unter den Voraussetzungen des § 10 Abs. 1 Z 2 bis 8, Abs. 2 und 3 die Staatsbürgerschaft zu verleihen, wenn ihm der Status als Asylberechtigter zukommt, sofern das Bundesamt für Fremdenwesen und Asyl auf Anfrage mitteilt, dass weder ein Verfahren nach § 7 AsylG 2005 eingeleitet wurde noch die Voraussetzungen für die Einleitung eines solchen Verfahrens vorliegen.

باختصار أصبحت المدة المطلوبة للإقامة على الاراضي النمساوية هي 10 سنوات بدل 6 سنوات مع إثبات مستوى اللغة الألمانية B1 اضافة الى الشروط الاخرى المعروفة للحصول على الجنسية النمساوية والمنصوص عليها في المادة § 10 Abs. 1 Z 2 bis 8, Abs. 2

من قانون الجنسية النمساوي ، إليكم أهمها:
• عدم وجود اي ادانة قضائية جنائية
• عدم وجود اي اجراءات جنائية معلقة لم يبت فيها بعد
• عدم وجود اي مخالفات ادارية
• وثيقة تثبت مقدار الدخل الشهري عن 3 سنوات من اخر 6 سنوات تسبق التقدم بطلب الجنسية او ما يثبت ضمان معيشة الشخص دون حصوله او العائلة على مساعدة مكتب الضمان الاجتماعي.
• المعرفة الاساسية للنظام الديمقراطي والمبادئ الاساسية المستمدة منها ,من تاريخ النمسا !
• ضمان عدم وجود اي خطر على السلام والامن العام.
• عدم وجود اي تعليق او حظر على اقامة الشخص المتقدم.
• عدم وجود اي قرار للعودة.
• عدم وجود اي علاقة وثيقة مع اي جهة متطرفة او جماعة ارهابية.

طبعا يبقى الخيار متاحاً لمن لا يريدون ان ينتظروا مدة العشر سنوات ان يثبتوا نفس الشروط اضافة لمستوى اللغة B2
ليحصلوا على الجنسية بناءا على المادة 11a الفقرة 6 والتي لا تشترط مدة الست سنوات لجوء وإنما ست سنوات اقامةً مهما كان نوعها.

المحامية غنوة شحادة
renuachadeh.com

12/09/2018
انفوغرات

(Visited 39 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

التنمر المدرسي في ألمانيا.. ماذا يفعل اللاجئون إن أصبحوا من ضحاياه؟

التعلم الاجتماعي هو الحل لمكافحة التنمر

سلطت حادثة الاعتداء على لاجئ سوري في إحدى المدارس البريطانية الضوء على ظاهرة التنمر في …