الرئيسية / التنمية البشرية / مهارات الإدارة / المدير السيئ يدفع الموظفين الأكفاء للاستقالة

المدير السيئ يدفع الموظفين الأكفاء للاستقالة

وفقا لدراسات عديدة، ترك العديد من العاملين وظائفهم بسبب مدير سيئ. في دراسة أجراها معهد غالوب الأمريكي على 7200 من البالغين أظهرت أن تحديد الأهداف وإدارة الأولويات هما من أهم العوامل للعامين لتكون راضية عن مديريهم.المدير السيئ يدفع الموظفين الأكفاء للاستقالة

والشيء المضحك عند الاستماع للمديرين أو الرؤساء يشكون من أن أفضل موظفيهم يتركون العمل. الحقيقة هي أن الموظفين لا يتركوا وظائفهم – بل يتركوا مديريهم. أي موظف لا يريد أن يكون في بيئة قاسية ومتوترة حيث لم يعد هناك مجال لتحقيق أي من الأهداف المهنية. من المهم للمديرين الاعتراف باحتياجات موظفيهم وتحقيق رغباتهم طالما في حدود رؤية ومبادئ المنشأة. وإليك بعض الأشياء التي يفعلها المدير السيئ وتدفع موظفيه إلى ترك العمل.

1. إنهم لا يثقون بمرؤوسيهم :

نحن نعيش في عالم حيث الثقة سلعة نادرة، ولكن توظيف شخص ما يعني أن لديك كمية معينة من الثقة في قدراته. لا يوجد أي مبرر في النظر دائما من على كتف الموظف لرؤية ماذا وكيف يعمل. عندما يشكك المدير باستمرار في كل عمل أو قرار يتخذه الموظف، سوف يصاب الموظف بالإحباط. كل فرد في فريق العمل بحاجة إلى فرصة لإثبات قيمته وقدرته.

2. لا يمنح مكافأة للعمل الجيد :

نحن لا نتوقع علاوة فورية لمساهمتنا لجعل الشركة أفضل وتحقيق جزء من أهدافها. لكن ليس هناك حرج من كلمه شكر أو تشجيع. لا يوجد أحد لا يحب التقدير لعمله الشاق. عندما نعمل بكل قوتنا للوفاء بالمواعيد النهائية وتحقيق الأهداف، نحن يجب أن نكافأ على العمل بصورة جيدة. لن نترك الشركة إذا كنا نكافأ ونقدر لجهودنا التي نبذلها.

3. غير صادق:

كل موظف يحترم النزاهة والصدق. من المهم للمديرين امتلاك الأمانة و الصدق. في الحقيقة ليس هناك عذر لمدير أن يكون غير أمين و يكذب على موظفيه. عندما نمسك الكذب من المدير، يصبح من الصعب علينا أن نصدق كل ما تمثله الشركة. نريد مديرنا أن يكون نزيها ولا يكذب لأنه يمثل الشركة في أعيننا. هذه الصفات تدفع الموظفين لترك وظيفتهم في الشركة.

4. يصعب التعامل معه :

كم فرصة أعطانا للتعبير عن نفسنا وتقديم أفكارنا؟ المدير الذي سمح لموظفيه بمغادرة الشركة قد يكون ذات شخصية من صنف” انا اعرف كل شيء” مما أخاف الموظف وكتم أفكاره الرائعة ففضل ان يذهب بعيدا عنك ليحقق ذاته. بقدر ما للمدير من الأفكار العظيمة، لدينا الموظف أيضا أفكار عظيمة من جانبه. على المدير محاولة دفع موظفيه للتعبير عن نفسهم وأفكارهم بدلا من خنقهم بالسلطة التي في يده.

5. يرهق مرؤوسيه بالعمل الزائد:

وفقا للدراسات، إرهاق الموظفين لأكثر من 50 ساعة عمل اسبوعيا يقلل من إنتاجيتهم. أي موظف لا يريد أن يكون مجهدا. بدلا من إجهاده باستمرار بالمزيد من العمل، على المدير أن يقدر و يثمن الجهود التي يبذلها من خلال مكافأة أو مكانه أفضل لعمله الشاق. حتى عندما يكون الموظف موهوب، لا يمكن أن يحافظ على إنتاج جيد وهو مجهد. مع زيادة عبء العمل، هناك وسائل ينبغي للمدير أن يكون على استعداد ليقدمها للموظفين مثل: مكانه أفضل، راتب أفضل ، وبيئة عمل أفضل. اذا كانوا يريدون تحويل موظفيهم إلى عبيد دون أن يقدم لهم المزيد من المكافآت، الخروج من الشركة يبدو أنه الصفقة الأفضل.

6. يستأجرون ويشجعون الناس الخطأ :

ليس هناك ما هو أفظع من شخص موهوب يعمل تحت رئاسة شخص أبله. لا يمكنك الحصول على أفضل النتائج من سلسلة هيكل وظيفي رديء. للمحافظة على الموظفين الذين يعملون بجد للبقاء، يحتاج المدير لوضع الأشخاص المناسبين في الأماكن المناسبة. وينبغي أن يتعلموا توظيف موهوبين آخرين، لتعزيز كفاءة الموظفين الموهوبين الموجودين بالفعل. عندما يتم ترقية الأشخاص الخطأ بدلا من إنهاء عملهم مع الشركة، المدير يفتح فقط بابا للموظفين الموهوبين للخروج منه لشركه أخرى تقدر كفاءتهم.

المصدر: د. نبيهه جابر

10 يونيو 2018

(Visited 13 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

لتحسين مكان العمل وتجنب الصراع

لتحسين مكان العمل وتجنب الصراع

هناك فرق كبير بين تجنب الصراعات والإدارة الفعالة لمكان العمل. وخلاصة القول هو أن الموظفين …