الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / أقلام و آراء / جمانة حداد: “نعلن”

جمانة حداد: “نعلن”

نحن أبناء هذه الأرض الذين أتعبنا أن يتكلم الآخرون بإسمنا، نعلن أننا:
نريد أن نعيش في بلادنا. بكرامة نعم. بكرامة بالتأكيد. ولكن أن “نعيش”.جمانة حداد

نريد ان نؤمن بما نؤمن، ونحمل ما نحمل من قناعات، من دون ان نُحسَب على هذا أو ذاك من الأطراف في الداخل، أو من البلدان في الخارج، ونريد، خصوصاً، أن ننسى طعم المذلة ولون القلق وأسود الحداد.

لا نريد أيّاً من زعمائنا: لا الطاغية، ولا الخاضع، ولا الموتور، ولا المتعجرف ولا الزقاقي ولا المزاجي ولا الفاسد ولا السارق ولا المرابي ولا المنافق ولا المدّعي ولا المتمسكن ولا الطمّاع ولا الذليل ولا العميل.

نريد من السياسيين مواقف نبيلة ومشرّفة ولامعة، تجعلنا ننسى أنهم فقط “سياسيون”، أي في معظمهم وصوليون وانتهازيون وكاذبون، لكي نهرب من عالم الحضيض والتلوّث والمكر والمساومات الى عالم الفروسية والرقي والإنسانية.

نريد أن نتجاهل الشعارات والتعميمات واللافتات والخطب الرنانة، وأن نتجاهل الإيديولوجيات أيضا وخصوصا.

لا نريد اولئك الذين يحرقون احلامنا نحن الشباب، ولا اولئك الذين يطفئون مستقبلنا بجليد أطماعهم وفسادهم.

نريد أن نبحث عن فرص اقتصادية وفكرية وسياسية وروحية وحياتية مشتركة لجعلها اساسا لمستقبل اكثر اشراقا في هذه البقعة من الدنيا.

نريد أن نثبت أن بلداننا العربية تنتمي الى لبّ الأمل والحرية رغم كل مآزقها، وأن عالمنا العربي جدير بأن يحيا في قلب الحياة والحداثة والحرية، لا أن يبقى وشعوبه مرذولين كأنهم إحدى لعنات التاريخ.

نحن أبناء هذه الأرض الذين أتعبنا أن يتكلم الآخرون بإسمنا، نعلن أننا نريد بلدانا نستحقها وتستحقنا.
لا.

بل نريد بلدانا أفضل مما نستحق. وبلدانا تستحقّ أفضل منّا.

جمانة حداد
16/11/2017
مونت كارلو الدولية

(Visited 8 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

غادة عبد العال ghada abdel aal

غادة عبد العال: “عن مايوه أختك و حجاب والدتك!”

هذا الأسبوع شغلت ساحة مواقع التواصل الاجتماعي المصرية قطعتان من الملابس كانتا دوما الشغل الشاغل …