الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / صحة / دراسة: الأشخاص الذين لا يستخدمون فيسبوك أكثر سعادة

دراسة: الأشخاص الذين لا يستخدمون فيسبوك أكثر سعادة

تختلف الآراء حول مفهوم السعادة، فبينما يرى البعض أن المال هو مفتاح السعادة، يرى آخرون السعادة في شراء سيارة فارهة أو امتلاك عقارات. لكن دراسة دنماركية توصلت إلى نتيجة مفاداها أن الابتعاد عن فيسبوك يشعرنا بالسعادة.دراسة: الأشخاص الذين لا يستخدمون فيسبوك أكثر سعادة

خلصت دراسة دنماركية، حول مستخدمي موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، إلى أن عدم استخدام الموقع يمكن أن يساهم في الشعور بسعادة أكبر. وقال ميك ويكينغ، المدير التنفيذي لمعهد “ذا هابنيس” البحثي، إن النتائج استندت على استطلاع استمر أسبوعا، وشمل 1095 مستخدما للفيس بوك، تم تقسيمهم لمجموعتين.

وأضاف ميك ويكينغ: “تقرر أن تستمر المجموعة الأولى في استخدام الفيس بوك كالمعتاد وكانت هذه هي مجموعة المراقبة بالنسبة لنا، في حين طلب من المجموعة الأخرى عدم استخدام الموقع لمدة أسبوع”.

وبعد أسبوع، تم تقييم المجموعتين مجددا، وكان هناك زيادة في متوسط معدل السعادة بين من قاطعوا الفيس بوك لمدة أسبوع. وخلصت الدارسة إلى أنه على مقياس عشر نقاط، زاد متوسط معدل السعادة بواقع 0.5 نقطة، مرتفعا من 7.56 إلى 8.12 نقطة، في حين شهدت المجموعة التي استمرت في استخدام الفيس بوك تغيرا هامشيا فقط. وقال ويكينغ “أكثر ما أثار دهشتي هو كيفية أن نسبة الرضا عن الحياة ارتفعت لدى من قاطعوا الفيس بوك”.

وأوضحت الدراسة أن المجموعة التي قاطعت الفيس بوك كانت أقل توترا وأكثر حسما، كما شعرت أنها “أكثر تواجدا في اللحظة الحالية”. ويذكر أن الاستطلاع أجري في نهاية (تشرين أول/أكتوبر) الماضي، وشمل مستخدمين دانماركيين للفيس بوك تتراوح أعمارهم ما بين 17 عاما ومن هم في السبعينيات من العمر. وقال ويكينغ ” من المثير للسخرية ، أنه تم تجميع من شاركوا في الاستطلاع عبر الفيس بوك”.

د.ص/ف.ي (د ب أ)

DW

(Visited 16 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

ما هي فوائد ممارسة الرياضة في الأجواء الباردة؟

ما هي فوائد ممارسة الرياضة في الأجواء الباردة؟

عندما يبرد الطقس، يميل الكثيرون إلى الاسترخاء في المنزل، وآخر ما يخطر في بالهم هو …