د. رفيف موسى : من قطع اشجار الزيتون…

سحر نجاري … اول طبيبة جراحة في سوريا… إحدى رموز العلم، الصدق، الثقافة.. و الاندفاع احيانا..
عملت بصدق و إخلاص… و بكثير من الحنان.. و جمعت محصول العمر واشترت مزرعة .. انيقة .. حلوة.. و راقية..رفيف موسى: شو قولك فينا نرجع..
كنا مجموعة من طبيبات حمص.. صديقات سحر.. كنا جميعآ نشعر ان المزرعة لنا جميعا…نقضي فيها بعض الوقت… نسترخي قليلا.. و نتطلب الكثير من سحر .. و هي بحفاوتها الاصيلة، تكرم ضيافتنا، و تحاول تأمين بعض طلباتنا…
و كعادتي، و مثل بعض شطحاتي الفكرية، طلبت من سحر ان تبني لنا مسبحآ.. و اصريت.. بل، و ألحيت كثيرآ.. كانت دائما تبتسم، و تقول لي، ليس هنالك اي مكان.. فأنا لن أقطع شجر الزيتون من اجل مسبح…

صديقتي سحر… لقد قطعوا اشجار الزيتون …نعم..لقد قطعوها ….
انا لا أعرف من قطعها.. و لا أعرف ماذا كان تقييمها عندما صدر قرار الإعدام… هل كانت معارضة؟؟؟ ام اعتبرت موالية ؟؟. ..
من قطع اشجار الزيتون… هل من مجيب ؟؟؟

عزيزتي سحر… مهما قطعوا… مستحيل ان يموت بداخلنا الزيتون …

من صفحة الدكتورة رفيف موسى على الفيس بوك
Dr. Rafif Moussa
2019/04/06
6 April 2019

(Visited 69 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

Aroub_soubh_عروب صبح

عروب صبح: “الوضع فلافل”

في دولنا حالة مبهرة من الإنكار نعيشها من المحيط إلى الخليج… حسنا! يعيشها البعض ! …