الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / شعر / د.زياد سبسبي: بعيد عنك أيها الوطن الغائب

د.زياد سبسبي: بعيد عنك أيها الوطن الغائب

و يلملم شعبي الأبي 

الحزين
أذيال الهزيمة
و يذرف دموع القهر
كل لحظة د. زياد سبسبي
بؤساً ، ألماً ، عجزاً
يتحدى الموت …يطلبه
يراوده
يتوسل إليه ….احملني
إلى عالم الغياهب
إلى جنةٍ فقدتها في وطني
في بيتي
في وجداني
لعلي أحط الرحال
في أي مكان
بعيد عنك أيها الوطن الغائب
فكل شيء فيك …يذكرني
بالقصور المبنية
من الرمال
جُبلت بدماء الشهداء المنسيين
عُجنت بدموع الأيتام
و الثكالى
ألا يكفيهم ما فعل السفهاء منا ؟
ألا يكفيهم أن الموت يجافينا
و أن أصقاع الأرض
تلفظنا
و البحار و اسماك القرش
تبتلعنا
و الجوع و الحرمان
أصبح قميصنا
و بيع الجسد
على أبوابك … يا وطني
أصبح تجارتنا
و ليالي العهر …الماجنة
و آلة التعذيب ….
تعبث في جسدي
في ثناياي
تارة لذةً
و أخرى حقداً
و ثالثة ظلماً.
سأبحث عنك أيها الوطن
في كل شعر و أغنية
في عفة النساء
و نخوة الرجال
و ضحكة الأطفال .

د.زياد سبسبي

 

(Visited 40 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

سعاد طنوس أيوب

قصيدة: جوهرةُ بَيْتِنا

نثر شعري في رثاء والدة إيلي أيوب: (Visited 167 times, 1 visits today)