الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / أقلام و آراء / سامي الخيمي آل ناش رامبلر

سامي الخيمي آل ناش رامبلر

سورية وسيارة ناش

في خمسينات القرن الماضي ظهرت في الولايات المتحدة سيارة اقتصادية وجماهيرية هي سيارة ‘ناش رامبلر’ Nash Rambler وهي سيارة صغيرة ببابين محدودة السرعة واستهلاك الوقود.سعادة السفير الدكتور سامي الخيمي وكان المستهلكون الأميريكيون المعتادون على السيارات الفارهه مثل الكاديلاك والبيويك وغيرها، ينظرون إليها بتعال وازدراء مما جعل مبيعاتها تعاني وتتراجع.

ومع بدايات موسيقى الروك، خرجت فرقة Playmates بأغنية طريفة تستطيعون الإستماع إليها عن طريق غوغل باستخدام عنوان هذا البوست.
محور الأغنية أنَّ سائق سيارة كاديلاك فخمة لاحظ أن سيارة ناش رامبلر صغيرة تلاحقه وتُزَمِّر له بيپ- بيپ.
انزعج سائق الكاديلاك من هذه السيارة الضعيفة التي تستفزه وبدأ يضغط على دواسة البنزين ويزيد السرعة، لكي يُفاجأ بأنَّ ال’ناش’ لا تزال تلاحقه بل أن سائقها يستخدم المكابح لإبطائها، وزمورها لا يزال يستفزه- بيپ بيپ، بيپ بيپ.

كاد الرجل يُجَّن، سيارة بسيطة توجه مهانةً كبرى لسيارة الكاديلاك . ومع استمرار السباق وتسارع الموسيقى والسيارتان تنهبان الأرض نهباً، تبدأ ال’ناش’ بتجاوز الكاديلاك ويفتح سائقها نافذته ليقول لسائق الكاديلاك المغتاظ جداً:
‘ هل يمكن لأحد أن يُعْلِمْني كيف أنقل هذه السيارة من غيار السرعة الثاني – الدوزْيِم -second gear’ .
أي أن كل هذه السرعة الفائقة وهو لا يزال على الدوزْيِم.

لاقت هذه الأغنية رواجاً فكاهياً كبيراً وربما أدت الى تحقيق ناش مبيعات استثنائية وأنقذت هذا الموديل من الفناء.
طبعاً لم يتساءل أحد عن حالة ‘الناش’ الإفتراضية بعد السباق، عندما دخلت محطة الصيانة. هل بقي منها شيء يرتجى؟

بعد خمس سنوات من الحرب السورية، يبدو أن ال’ناش’ السورية اجتذبت كل كاديلاكات العالم غرباً وشرقاً لتجري سباقات معها. وضاعت ال’ناش’ بين الحلبات.
احترق محركها (حلب) وعلبة سرعتها (حمص) وحتى مفروشاتها (غوطة دمشق) ودمرت مفاصلها (المدن) ويكاد قلبها ينهار(النسيج الإجتماعي).
أما زمورها فلا يزال يعمل ويعدنا بنصر مبين.

أما آن لفرسان الحلبات أن يترجلوا لكي نأخذ سيارتنا الى ورشة الصيانة.
أما آن لنا أن نتعلم مَدَّ أقدامنا على قياس لِحافنا.

اللهم قد بَلَّغت اللهم اشهد….

سعادة السفير الدكتور سامي الخيمي
Ambassador Dr. Sami Khiyami

(Visited 24 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

جمانة حداد

جمانة حداد: “ما في أرخص من الحكي”

التعابير التي يساء استخدامها، أو تعني غير ما توحي، أو المفرّغة من معناها، تطول لائحتها …