الرئيسية / دايجست / سامي الخيمي : حوار مألوف بين حبيبين عن مضايا وبقين

سامي الخيمي : حوار مألوف بين حبيبين عن مضايا وبقين

• لماذا يا سوسنتي أنتِ معارضة؟
< ما بعرف، البلد تدَمَّر والنَّاس عم تموت، وصار التغيير ضروري ! وانت يا بسولتي، ليش مؤيد؟سعادة السفير الدكتور سامي الخيمي
• ما بعرف، خايف من الوحوش التكفيرية، كان ماشي حالنا ومتحملين قسوة الحكم مقابل الأمن والأمان والتحسن الإقتصادي الواضح.
< كان التحسن بيكون عشر مرات أكثر لو ما في فساد وسلبطة على مقدرات البلد.
• بيجوز بس ما بدٍك الآن نخلص من التكفيريين وتدللي أولئك الذين يدافعون عن أهلنا؟
< فهمنا، نزيد راتب العسكري والشرطي والضابط، ولكن لا نفتح الباب لكل ‘شوشو ونونو’ لكي يتمكسب على ظهرنا.

• لسه بتحبيني يا سوسنتي؟
< حتى أعرف لازم نتفق على شي…
• اسأليني؟
< شو رأيك بتجويع مضايا وبقين؟
• متل تجويع الفوعة وكفريا،
< بس الفوعة، أنت قلتللي أنها محاصرة من قبل إرهابيين، أما مضايا فجيشنا يحاصرها.
• إذا أدخلوا طعاماً فسيقع في أيدي المسلحين.
< فليقع، هل إذا أكلوا سينتصروا؟ على الأقل سيصل الطعام للأهالي أيضاً.
• معكِ حق سوسنتي، كل الحق.
< قررت أن أحبك من جديد، فأنت لا تزال إنساناً.

أدخلوا الطعام والمؤن الى مضايا
أهلنا في مضايا سوريون يموتون،
أهلنا ضحايا هذه الحرب البائسة، حتى لو كان بعضهم أقرباء للمسلحين ومؤيدون أو معارضون لهم.
لا ينتصر من يهزم أخاه !! ولا يُهزَم من ينتصر عليه أخوه…

سعادة السفير الدكتور سامي الخيمي
Ambassador Dr. Sami Khiyami

(Visited 1 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

مصر: بالصور، بين سكان الكومباوند وسكان العشوائيات

مصر: بالصور، بين سكان الكومباوند وسكان العشوائيات

دراسة أجراها روي فان دور ويد الاقتصادي في البنك الدولي، حول توزيع الدخل في مصر، …