الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / دراسات وتحاليل / علماء يستعدّون لحل لغز الحمض النووي السومري – موضوع مترجم

علماء يستعدّون لحل لغز الحمض النووي السومري – موضوع مترجم

قدماء السومريين، بناة أوّل حضارة عرفها العالم، لا يزالون لغزا بالنسبة إلينا. فبعد أن إستقرّوا فيما يعرف اليوم بجنوب العراق منذ العام 5400 ق.م. قدّموا لنا لغة مكتوبة، ميثولوجيا معقّدة، وعمارة مبهرة، وعالما مفقودا شكّل هيمنة إقليمية لآلاف السنين.كلكامش نبيل نحن لا نعرف من أين جاءت لغتهم، ولا نعرف حتّى المكان الذي جاءت منه جيناتهم. كما لا نملك أيّة فكرة عن من قد يكون أحفادهم المعاصرين، كما لم يكن في مقدورنا حتّى الآن إجراء إختبارات على الحمض النووي لبقايا سومريّة.

حسن، ليس حتّى الآن. فقد تمّت إعادة إكتشاف هيكل عظمي كامل من العاصمة السومريّة أور، يعود في تاريخه إلى حوالي العام 4500 ق.م. في متحف بنسلفانيا، وقد تضم اسنانه السليمة نسيجا رخوا كافيا لإجراء إختبارات الحمض النووي عليه. ويبدو أن “نوح” – وهو الإسم الذي أطلق على الهيكل العظمي – قد نجى من الطوفان العظيم وكل شيء أعقب ذلك.
وحتّى وقت قريب، كان أوائل المؤيّدين للقيام بإختبارات الحمض النووي السومري من أتباع العالم زكريا ستيتشن، والذي يحمل إعتقادا غريبا بأنّ السومريّين قد تعايشوا مع كائنات من خارج الأرض وأنّهم قد يكونوا يحملون حمضا نوويّا فضائيّا. ولكن هنالك العديد من الاسباب التقليديّة التي تدفعنا لدراسة الحمض النووي السومري، فهي ستجيبنا عن المكان الذي جاء منه بناة أولى المدن في العالم ومن هم أسلافهم الحاليّين. وتعتبر هجرة السومريّين أحد أعظم القصص غير المرويّة في الحضارة الإنسانيّة، وإذا ما كان هدفنا قصّ تلك الحكاية، فإنّ الحمض النووي هو أحد أهمّ الوسائل التي نمتلكها.

يذكر بأنّ الآثاري البريطاني السير ليونارد وولي وفريقه عثروا على 48 قبر أو أكثر في السهل الرسوبي، وهي منطقة كانت يوما ما عرضة لفيضانات متكرّرة. وقد كانت الهياكل هناك قديمة بشكل غير معهود، وتعود إلى حقبة قديمة تعرف بإسم عصر العُبيد (حوالي 6500-3800 ق.م.) ولكنّ واحدا منها فقط كان سليما وملائما لأن يتمّ نقله. ولذا تمّ التنقيب عن الهيكل وكل الأوحال المحيطة به وتمّ تغليفه بالشمع وشحنه إلى لندن أوّلا. وعند وصوله إلى فيلادلفيا، في نهاية المطاف، ضاع مع الزمن.

يذكر بأنّ هنالك هيكل عظمي لصبي سومري عمره 12 عام، في متحف البيرغامون في برلين. بينما تعتبر بقايا الهياكل العظميّة البشريّة مقاومة بدرجة معقولة مقارنة ببقيّة أعضاء الجسم، فإنّها تتعرّض للتحلّل بمرور الزمن.”

المصدر

Scientists Prepare to Solve Mystery of Sumerian DNA

كلكامش نبيل

الحوار المتمدن-العدد: 4562 – 2014 / 9 / 2 – 00:23
سبق ونشرت “الشاميات” هذه المادة بتاريخ 02 سبتمبر 2014

(Visited 17 times, 1 visits today)