الرئيسية / Diplomat / في حضرة الثقافة الفلسطينية مع معالي الوزير إيهاب بسيسو

في حضرة الثقافة الفلسطينية مع معالي الوزير إيهاب بسيسو

Беседа с министром культуры Палестины Ихаб Бсису
في حضرة الثقافة الفلسطينية مع معالي الوزير إيهاب بسيسو

7/12/2016 موسكو، على هامش الحفل الذي أقامته سفارة دولة فلسطين في روسيا الإتحادية بمناسبة ” اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”، والذي تزامن مع افتتاح “أيام الثقافة الفلسطينية في روسيا” في مركز موسكو للفنون الشعبية باسم لودميلا ريومينا، التقت “الشاميات” بمعالي وزير الثقافة الفلسطينية الدكتور إيهاب بسيسو والذي حملنا معه إلى عبق رائحة بيارات فلسطين وشوارع القدس العتيقة.
في سؤالنا حول أثر تلك المهرجانات الثقافية الدولية على تعزيز الوجود الثقافي الفلسطيني لهويته أجاب: تربطنا بالاتحاد الفيدرالي الروسي علاقات وثيقة سيما بأن السياسة الروسية لطالما دعمت حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره لهذا قدمنا كل أنواع الثقافة الفلسطينية من سينما ومعارض والفلكلور الشعبي الفلسطيني بالإضافة إلى الندوات الفكرية التي ركزت على الهوية الفلسطينية و إيصال القضية الفلسطينية إلى عموم الشارع الروسي.
و في معرض سؤالنا حول النشاط الثقافي لدولة فلسطين على الساحة الأوروبية لكونها لاعبة أساسية في التأثير على الكثير من القرارات الدولية حول الحق الفلسطيني و ما يتعرض له فلسطينيو الداخل من انتهاكات إسرائيلية وفرض طوق حديدي على أنواع التواجد الفلسطيني بأشكاله.
أجاب: لاشك بان الثقافة هي نوع من أنواع المقاومة الشعبية والوطنية لكونها تثبت الهوية وتوصل العديد من الرسالات الإنسانية الحضارية بعيدا عن رائحة الدماء وصوت البارود. نحن دائما نحاول التواجد على كل الساحات الدولية سيما في ظل سياسات الاحتلال الذي يحاول عزل الشعب الفلسطيني عن عمقه العربي و الإنساني وبالثقافة وارثها الفلسطيني المتجذر في القدم نحن حاضرون ومقاومون وصامدون مهما ارتفعت الأسوار الحديدية الإسرائيلية أمام شعبنا واستطيع أن أقول لكم إن عام 2016 هو عام السرد الفلسطيني بإمتياز، جاء من خلال فوز ربعي المدهون بجائزة البوكر العربية ثم الروائي يحيى يخلف و الروائي إبراهيم نصر الله جائزة كتارة للرواية العربية، ثم مؤخراً قبل يومين فوز مازن معروف بجائزة القصة، و بالتالي هذا إن أكد على شيء فإنه يؤكد على إصرار الشعب الفلسطيني على المزيد من الإبداع و على أن يكون حاضراً في المشهد الثقافي العربي الذي يمثل عمقه و غلافه الحيوي في مواجهته لسياسة الإحتلال الإسرائيلي. و نحن نقول بأن فلسطين ستبقى كما عهدناها جميعاً بإبداع أبنائها و بناتها و بالتأكيد يعزٌّ علينا ألا تكون هذه الأيام سوى لأيام معدودة و لكننا سنتواصل مع مغتربينا العرب في كافة البلاد.
غادرنا مكان اللقاء ولم تغادر تفكيرنا وذاكرتنا كل ما حملته أيام الثقافة الفلسطينية وَلَكَم تمنيناها أن تطول أكثر أو تتوقف عقارب الزمان لنبقى في حضرة أولى القبلتين.

أجرى الحوار : أيمن البيك

الإعلامية الدكتورة
ثريا الفرا

 

في حضرة الثقافة الفلسطينية مع معالي الوزير إيهاب بسيسو

من اليمين: معالي وزير الثقافة الفلسطينية الدكتور إيهاب بسيسو و مدير “الشاميات” أيمن البيك

 

(Visited 88 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

37 oman_national_day

سفارة سلطنة عُمان في موسكو تحتفل بالعيد الوطني الـ 37 للسلطنة

В Москве дан прием по случаю 37 годовщины национального дня Султаната Оман (Visited 44 times, …