الرئيسية / الهجرة والمهاجرين / قريبا في اليونان.. منح تصاريح الإقامة للمهاجرين عبر الانترنت

قريبا في اليونان.. منح تصاريح الإقامة للمهاجرين عبر الانترنت

أعلنت وزارة سياسة الهجرة اليونانية، أنها تستعد حاليا لإصدار تصاريح الإقامة للمهاجرين بطريقة رقمية، وهو ما يشكل تطورا مهما سيجعل عملية إصدار التصاريح أكثر سلاسة وأقل استهلاكا للوقت، وسيكون المهاجرون قادرين على تقديم طلبات الحصول على تصاريح الإقامة إلكترونيا بحلول نهاية العام الجاري.قريبا في اليونان.. منح تصاريح الإقامة للمهاجرين عبر الانترنتمهاجرون ولاجئون يحتجون بالقرب من مخيم في قرية ديافاتا، غرب مدينة تسالونيكي في شمال اليونان. المصدر: إي بي إيه/ سوتيريس بارباروسيس.

سيستفيد المهاجرون واللاجئون في اليونان من إجراءات أسهل وأقصر وقتا عند محاولتهم الحصول على تصاريح الإقامة في البلاد، بعد أن أعلنت وزارة سياسة الهجرة اليونانية أنه ستتم رقمنة إجراءات إصدار التصاريح للأجانب المقيمين والعاملين في البلاد.

وكشفت الحكومة، عن أن الأجانب أو ممثليهم القانونيين سوف يكونوا قادرين اعتبارا من حزيران/يونيو القادم على الاستفادة من فرصة التعامل مع مكاتب الأجانب في أتيكا من خلال منصة على شبكة الإنترنت لتقديم طلباتهم.

ويعد ذلك تطورا مهما إذا أخذنا في الاعتبار البيرقراطية اليونانية الطويلة، حيث تخدم مكاتب الأجانب نحو 50% من الأجانب المقيمين في البلاد، لذلك عندما يتم قبول طالبي اللجوء فسوف يكونوا قادرين على التقدم بطلب الحصول على تصاريح الإقامة بشكل أسرع وأسهل.

وأكدت وزارة سياسة الهجرة، أن الأجانب سيكونوا قادرين بحلول نهاية العام الحالي على التقدم للحصول على طلبات الإقامة الخاصة بهم إلكترونيا.

مذكرة تفاهم لتحسين الخدمات للاجئين القصر
وأعلنت الحكومة اليونانية، خلال عطلة الأسبوع الماضي أن مدينة أثينا وقعت مذكرة تفاهم جديدة لتوفير “خدمة عالية المستوى للاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم المقيمين في العاصمة”.

وسوف تركز أثينا، بالتعاون مع منظمة “مشروع البيت” غير الحكومية، على حماية وصحة ورفاهية القصر، وكذلك على التعليم والتمكين، بالإضافة إلى ذلك فإن الشركاء سوف يعملون معا من أجل تسهيل التواصل والتنسيق وإدارة المعلومات.

وقال جورجي برولياس عمدة أثينا، إن “المدينة ستواصل التركيز على استراتيجيتها بشأن إدارة قضية اللاجئين وتكاملهم”.

وأضاف أن “هذه الاستراتيجية تعود بالنفع على المدينة وكذلك على حقوق اللاجئين، ومن خلال تلك الشراكة فهي تركز على أكثر الأفراد ضعفا والأطفال غير المصحوبين بذويهم المحتاجين لأقصى اهتمام”.

ويعد “مشروع البيت” منظمة غير ربحية، تم إنشاؤها في عام 2016 بهدف الوفاء باحتياجات الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم، وتعمل بالتعاون مع الشركات الدولية والمحلية والجهات المانحة الخاصة التي ترغب في المساهمة في حل أزمة اللاجئين الحالية في اليونان، كما تقدم نفسها باعتبارها قناة لضمان توفير المساعدات والدعم إلى الأشخاص الأكثر احتياجا وبأكثر الطرق سرعة وفاعلية.

وقامت المنظمة منذ بداية عملياتها بتوفير الإقامة في 11 موقعا للاستضافة، ودعم أكثر من 350 طفلا عن طريق توفير إطار كلى لحماية الأطفال، بما في ذلك الدعم الطبي والنفسي والتعليم وخدمات الاندماج.

 

ANSA
22/05/2019
مهاجر نيوز

(Visited 20 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

عمل اللاجئين عبر شركات وسيطة.. تسريع للدخول في سوق العمل ولكن!

عمل اللاجئين عبر شركات وسيطة.. تسريع للدخول في سوق العمل ولكن!

يزداد عدد اللاجئين الذين يجدون فرص عمل في ألمانيا عبر شركات وسيطة لإعارة العمال، وفي …