الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / شعوب و ثقافات / قطاع التكنولوجيا النظيفة الدنماركي، صن مارك

قطاع التكنولوجيا النظيفة الدنماركي، صن مارك

تهدف الدنمارك إلى أن تتحول إلى معمل عالمي لحلول التكنولوجيا النظيفة. والآن، يوجد بالفعل ما يقرب من ألف شركة في الدنمارك تعمل بنشاط في مجال الطاقة النظيفة وتستخدم ما يقرب من 60000 موظف.قطاع التكنولوجيا النظيفة الدنماركي، صن مارك بالنظر إلى الدول التي تقوم حاليًا بالاستثمار لخلق مستقبل منخفض الكربون، يتصدر الدنماركيون هذا المجال من خلال استخدام طاقة الرياح المستدامة وتركيب محطات حرارية شمسية واسعة النطاق.

وبفضل وجود الشمس كمصدر متجدد لا ينضب للطاقة النظيفة، قدمت شركة صن مارك الدنماركية حلولاً حرارية شمسية على مدار أكثر من 22 عامًا وأصبحت الآن تغطي مشاريع عالمية في فيتنام وتايلاند وهولندا.

أما عن سبب تصدر الدنماركيين الريادة العالمية في هذا المجال فيكمن إلى حد ما في الإعانة المالية الحكومية العامة طويلة المدى لحلول الطاقة الشمسية والتي يعود تاريخها لعام 1979. ومع ذلك، توقفت الحكومة الدنماركية في عام 2001 عن منح هذه المعونات التي أسهمت في خلق تأثير إيجابي على الصناعة. مما أدى إلى تكريس الجهود للارتقاء بألواح الطاقة الشمسية إلى أعلى جودة ممكنة لتحسين العائد الاستثماري وجعل الطاقة الحرارية الشمسية تنافسية دون الحصول على إعانات.

ولقد حققت هذه الجهود نجاحًا أثبته مشروع مارستال الذي أقيم على الجزيرة الدنماركية آيرو. فقد أظهرت أكبر محطة للطاقة الحرارية الشمسية على مستوى العالم أن هناك حلاً بديلاً للوسائل التي تعتمد على الوقود الأحفوري في توفير الحرارة. وتوجد في ضواحي المدينة مساحة تقدر بحوالي 18000 متر مربع تضم ألواحًا شمسية تزود جميع المنازل، إن لم يكن أغلبها، بالمياه الساخنة واحتياجات التدفئة.

قطاع التكنولوجيا النظيفة الدنماركي، صن مارك

ولقد تولت شركة صن مارك مسؤولية التركيب والصيانة في محطة الطاقة الحرارية الشمسية الضخمة المذكورة، حيث تم الآن إجراء التوسعات بها بفضل مِنَح الاتحاد الأوروبي.

ومع وجود توقعات بزيادة أسعار مصادر الطاقة التقليدية ومخاوف الحكومة من الاعتماد على الطاقة التي يتم الحصول عليها من مناطق غير مستقرة سياسيًا، فإن الفوائد التي تنطوي عليها هذه الطاقة المتجددة التي تميزت بأسعارها الثابتة على مدى 25 عامًا تجعل من الطاقة الحرارية الشمسية فرصة مثالية للاستثمار.

دائمًا ما تلعب صادرات حلول التكنولوجيا النظيفة دورًا مهمًا ومتزايدًا في إجمالي الإنتاج والصادرات. فقد مثلت صادرات تقنيات ومعدات الطاقة ما يقرب من 12% من إجمالي السلع الدنماركية في عام 2009. كما تشير التقديرات إلى أن قطاع التكنولوجيا النظيفة يسهم حاليًا بنحو 3% من إجمالي الناتج المحلي في الدنمارك.

الدنمارك

(Visited 1 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

آخر مصنّعي الأحذية الخشبية في هولندا يدافعون عن فنهم

آخر مصنّعي الأحذية الخشبية في هولندا يدافعون عن فنهم

بعدما كانوا بالآلاف قبل بضعة عقود فقط، لم يعد في هولندا سوى حوالى ثلاثين حرفيا …