الرئيسية / التنمية البشرية / مهارات الإدارة / لتحسين مكان العمل وتجنب الصراع

لتحسين مكان العمل وتجنب الصراع

هناك فرق كبير بين تجنب الصراعات والإدارة الفعالة لمكان العمل. وخلاصة القول هو أن الموظفين الراضين بالعمل نادرا ما يتصارعوا. بإتباع التوصيات الآتية، ينبغي أن تكون المشاكل أقل و الصراع أقل.لتحسين مكان العمل وتجنب الصراع

1. لا تقدم وعودا لا يمكنك المحافظة عليها :

يجب عليك إدارة توقعات الموظفين. على سبيل المثال، إذا الكتيب الخاص بالعمالة لديها سياسة الانضباط التدريجي، يجب الإلتزام بذلك. لا تجعل الوعود مثل، “لديك وظيفة هنا حتى تتقاعد”، أو “بالطبع سوف تحصل على هذا العرض.” سوف تفاجأ بما يتذكره الموظفين عن مجرد جمل عارضة قيلت في تصريحات عابرة أمام العمالة، وان هناك شيء إسمه وعدا فارغا. الموظفين الذين أصيبوا بخيبة أمل في كثير من الأحيان يصبحوا مصدر صراعات.

2. انشغل بعملك فقط :

لا تتناقش عن أشياء غير لائقة عن حياة الآخرين الشخصية، لا تنتهك مشاعر الآخرين و المساحة والحدود الشخصية لهم. لا تسأل المتقدمين أو الموظفين عن دينهم، وأزواجهم، وخططهم فيما يتعلق بأطفالهم، وما إلى ذلك. أيضا غير المناسب للمديرين أن يرفعوا الكلفة مع مرؤوسيهم ، من خلال دعوتهم إلى المنزل، أو الخروج لتناول طعام معا. وهذا لا يعني، مع ذلك، أن صاحب العمل لا ينبغي أن يتحقق رسائل البريد الإلكتروني وأجهزة الكمبيوتر للموظف الذي تحتوى أشياء غير لائقة.

3. تعاون :

يجب على أصحاب العمل مع العاملين لديهم، بدلا من ضدهم. معاملة العاملين كأعداء، فهذه وسيلة مؤكده للصراعات. إذا كان الموظف لديه مشكلة، حاول إيجاد حل لها. إذا كان موظف يشكو من المعاملة غير العادلة أو التحرش الجنسي، يجب أن تأخذها على محمل الجد والتحقيق فيها، والتعامل مع هذه المشكلة بجدية و سرعة.

4. لا تغيظ احد :

لا تسخر من الآخرين الجنس والعمر أو العرق أو الإعاقة، وما إلى ذلك وبالمثل، من الخطأ الاستفراد بموظف معين لإغاظته وتبادل النكات عليه والمزاح مما يؤدى إلى شعوره بالإهانة وخلق المشاكل. في حين أنه من المناسب أن يسود مناخ من الاسترخاء، و غير رسمي في العمل، لكن المزاح أحيانا يذهب بعيدا وعلى الجميع أن يكونوا حذرين للحفاظ على أن يكون أي إغاظة أو مزح ضمن الحدود المقبولة. يجب على أصحاب العمل أو المديرين أيضا أن يستجيبوا لشكاوى الموظفين عن مثل هذا السلوك، من غير المقبول أن نقول للمتذمر انه أو أنها “تحتاج فقط لمعرفة كيفية تقبل المزاح” أو تقول ” إن زميلك لا يقصد إهانة انه يمزح”. إن ذلك يشكل ضغط نفسي على الموظف بالإضافة لضغط العمل.

5. استخدم كلماتك للتوجيه :

إسأل الموظفين عن انجازهم في العمل! في كثير من الأحيان، أرباب العمل أو المديرين يريدون أن يكونوا “ودودين” ولا يريدون انتقاد موظف. في بعض الأحيان، ومع ذلك، عليك أن تقسوا قليلا بجانب أن تكون ودودا. أيهما أسوأ أن تقول للموظف أين يخطأ و لا يفي بالتزامه وتمنحه فرصة لتحسين قدراته، أو إنهاء عمله ببساطة من دون كلمة تحذير؟ النقد البناء هو أداة قيمة على حد سواء من وجهة نظر الإدارة وتجنب الصراعات. إذا قلت للموظفين ما هو الخطأ، فإنهم قد يغيروا من سلوكهم وادائهم. إنهاء عمل الموظف دون سابق إنذار يجعلك أكثر عرضة للمقاضاة، و الصراعات التي لا تنتهي.

6. كن منصفا :

يجب على أصحاب العمل أو المديرين أن يكونوا منصفين عند التعامل مع الموظفين. إذا كان أحد الموظفين لديه خمسة غيابات، ينبغي أن يتلقى نفس العقاب الذي سيوقع على أي موظف آخر (في موقف مماثل) خمسة غيابات. لا تفضل واحد عن الآخر، حتى عندما يعتبر احدهم “نجم” أو أفضل أداءا عن زملاء العمل. الغيرة يمكن أن تكون قوة مدمرة للغاية لمناخ العمل.

7. لا تنتقم أو تكن عاطفيا:

لا يوجد شيء أكثر إزعاجا لمدير من تهمة التمييز أو المعاملة غير العادلة بين المرؤوسين. بموجب القانون، ومع ذلك، يجب على أصحاب العمل أو المديرين مقاومة غريزة الإنتقام. يمكن اعتبار النقل من الوظيفة، أو حتى الاستبعاد من القسم أو الحرمان من المكافآت من الإجراءات الإنتقامية إذا استخدمت كأدوات للعقاب. لذلك، يجب على صاحب العمل أو المدير الذي يتلقى الشكوى للانتقام من الموظف لرفضه تنفيذ أمر لا يدخل في نطاق عمله أو رفضه لإساءة من مديره تتعدى حدود اللياقة أن ينظر فيها فورا حتى لا يغرق مكان العمل في الصراعات.

8. اتبع القواعد :

يجب على أصحاب العمل أو المديرين اتباع سياساتها الموضوعة. إذا كان هناك حاجة إلى الاستثناء، ينبغي أن تدرس بعناية الحاجة إليه كما ينبغي توثيق الأسباب لجعل الاستثناء مقبولا. اتباع السياسات وتجنب الإستثناءات يجنب العمل المشاكل و الصراعات.

9. كن صادقا :

بعض المديرين لا يحبوا المواجهة، وذلك بدلا من إخبار الموظف السبب الحقيقي لاستبعاده عن مهمة معينه (بسبب ضعف الأداء، كمثال)، يستخدم تفسيرا أقل إيلاما بعيدا عن الحقيقة. هذا التصرف يشعر الموظف بالظلم و يدعوه للشكوى و إثارة المشاكل. الصدق في البداية يجنب العمل الصراعات في الآخر.

الخلاصة

لا توجد حلول مثالية لإدارة الموظفين، أنهم بشر، وعلى هذا النحو التفكير والتصرف يأتي بشكل غير متوقع. من جهة أخرى، يمكن استخدام الحس السليم والإنصاف وحتى التعاطف قليلا حتى يمكن قطع شوطا طويلا لتجنب المشاكل و الصراعات في مكان العمل.

المصدر: د. نبيهه جابر
11 فبراير 2013

(Visited 13 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

سبعة أساطير ضارة عن البيع

سبعة أساطير ضارة عن البيع

هناك سبعة أساطير شائعة عن البيع التي يمكن أن تفسد رحلة أي مندوب مبيعات. إذا …