الرئيسية / التنمية البشرية / ريادة أعمال / لماذا من الضروري أن تفشل

لماذا من الضروري أن تفشل

في الحياة، من الضروري أن تفشل. الفشل هو وسيلة للتقدم. في الواقع، هناك 5 دروس للحياة قوية جدا يساعد الفشل في تعليمها لنا وغرسها فينا. إذا كنت قد فشلت مؤخرا في شيء بطريقة كبيرة، وكنت تمر بفترة صعبة في الوقت الراهن، ضع هذه الدروس الهامة في الاعتبار.

لماذا من الضروري أن تفشل

الدرس رقم 1 للفشل: الخبرة

أول درس مهم تكتسبه من الفشل هو الخبرة. ماذا يحدث عندما نفشل؟ عندما نمر من خلال شيء فاشل، نخرج منه بخبرة مباشرة، تساعدنا على تطوير فهم أعمق للحياة. تجربة الفشل في شيء لا تقدر بثمن. أنها تغير تماما إطار العقل لدينا من خلال إحساسنا بالألم. وهو ما يجعلنا نفكر في الطبيعة الحقيقية للأشياء وأهميتها في حياتنا، وتحويل وتحسين شخصيتنا للمستقبل.

الدرس رقم 2 للفشل: المعرفة

الفشل يجلب معه المعرفة الهامة المباشرة. هذه المعرفة يمكن تسخيرها في المستقبل للتغلب على الفشل الذي يسبب لنا الكثير من الألم في المقام الأول. لا شيء يمكن أن يحل محل المعارف المكتسبة من الفشل لأننا تعلمناها بالطريق الصعب، فتحفر في ذاكرتنا.

الدرس رقم 3 للفشل: المرونة

الفشل في الحياة يساعد على بناء القدرة على التحمل. كلما فشلنا، كلما أصبحنا أكثر مرونة. من أجل تحقيق نجاح كبير، يجب علينا أن نعرف المرونة. لأنه، إذا كنت تعتقد أنك في طريقك للنجاح من المحاولة الأولى، أو حتى المحاولات القليلة الأولى، كن على يقين من أنك تضع نفسك في مكان يكون الفشل أكثر إيلاما بكثير.

المرونة يمكن أن تساعدنا في ذلك من نواح كثيرة في الحياة. المرونة تساعد على توليد النجاح من خلال وضع اللعبة معده للفوز. التوقعات النبيلة لن تحدث بين عشية وضحاها. هيأ توقعاتك بأن النجاح الحقيقي سوف يأخذ قدرا هائلا من العمل والجهد.

الدرس رقم 4 للفشل: النمو

عندما نفشل، نحن ننمو و ننضج كبشر. نصل إلى المعاني وتفاهمات أعمق عن حياتنا ولماذا نقوم بتلك الأشياء التي نقوم بها. هذا يساعدنا على التفكير و وضع الأمور في إطارها الصحيح، ونفهم معنى للحالات المؤلمة.

لقد وضعت الحياة بالنسبة لنا للنمو والتحسن. من الألياف الوراثية التي تميزنا كأشخاص منفردين، في نسيج المجتمع على نطاق عالمي، النمو هو جزء أساسي فى كل واحد منا. بدون نمو، نحن لا يمكن أن نحسن حياتنا على كل الجبهات.

الدرس رقم 5 للفشل: القيمة

واحدة من أكبر الدروس التي يمكننا أن نتعلمها من الفشل في الحياة هو ضرورة خلق ونشر قدر عالي جدا من القيم. في الواقع، القيمة تكمن في صميم النجاح، وعدم وجود قيمة هو ركيزة أساسية للفشل.

عند التفكير في فشلك السابق، فكر في مدى القيمة التي جلبتها لحياتك. هل يمكن أن تقدم المزيد من القيم؟ هل حالت دون الفشل؟ عندما تتعلم خلق قيمة هائلة، وذلك بالعمل باستمرار، عندها تكون حققت النجاح.

كيفية تتخطى الفشل

هناك العديد من الطرق للتعافي من الفشل. بمجرد فهم ما هو الفشل، كيف أنه يخدمنا بدلا من عرقلتنا، عليك تحرير عقلك وتفتح قلبك لتجربة فرحة من الفشل.

فرحة ؟ نعم – الفرح. عندما نكون في طريقنا من خلال الفشل، فإنه من الصعب أن ندرك أهمية ذلك. لا نستطيع أن نرى الخير والنجاح من خلال الدموع. ولكن أن نتمسك بالأمل، هذا فقط ما يتعين علينا القيام به.
لذا، إذا كنت قد فشلت في الحياة، وتأمل أن تكون فهمت على نحو أفضل أهمية الفشل، بل الكثير منه فى بعض الاحيان، تعلم كيف يمكنك التعافي من الفشل؟ هناك عدد قليل من الطرق للقيام بذلك.

1. تجاهل الرافضين :

عندما تفشل، وبالتأكيد سيكون هناك أشخاص يقولون لك، “لقد قلنا لك ذلك”، و، “كان يجب أن تستمع لنا.”تجاهل هؤلاء الناس. تجاهل الرافضين. أن تعيش حياة آمنة تماما في كل وقت، لا تكون حياة. الإنسان يمر بالعديد من الأحداث في حياته وهو ما يعطيها معنى.قليل من المجازفة يوصلك للنجاح الذي لن يتحقق وأنت جالس في منزلك.

2. فهم أنه شىء عادى أن تفشل :

واحدة من أفضل الطرق للتعافي من الفشل هو أن نفهم أنه من المقبول تماما أن تفشل. لو بحثت على شبكة الإنترنت، سوف تجد قصص لا تحصى حول فشل أشخاص من أنجح الناس في العالم الآن.لا بأس أن تفشل، ولكنه ليس على ما يرام أن تيأس و تتخلي عن ما تريد أن تحققه.

حتى لو كنت فشلت وكان ذلك الفشل مؤلما للغاية، انه ليس من الشجاعة التخلي عن حلمك. افشل مرارا و تكرارا لكن لا تيأس. ظل على حماسك في العمل حتى تنجح. النجاح له مذاق حلو كثيرا عند الوصول إليه. أن تستمر في الدفع إلى الأمام وليس التخلي تماما هي واحدة من أفضل الطرق للتعافي من الفشل. تذكر، إن الفشل الحقيقي في التخلي إلى الأبد وفقدان الحماس واليأس.

3. إدراك أن الفشل ليس نهاية العالم:

وعلى الرغم من الفشل بالنسبة لنا يرمز للألم، و سوف نبذل المزيد من الجهود لتجنب الألم عن الحصول على المتعة، إلا أن علينا أن ندرك أنه لا بأس أن نفشل ونتألم قليلا. عندما ندرك الأهمية التي لعبها الفشل في حياة الأشخاص الأكثر نجاحا، يصبح من الأسهل بكثير الوصول إلى هذا الفهم. الفشل يأخذك في رحلة قد لا ترغب في الذهاب فيها. ولكن، في واقع الحال هو أن تلك الرحلات ستساعدك على إعادة تشكيلك لتكون شخص أفضل و أكثر حكمه. التعافي من الفشل يصبح اقل جهدا بكثير مع المعرفة والخبرة التي اكتسبناها من هذا الفشل. ببساطة ليس هناك طريق للمضي قدما في الحياة دون بعض الفشل وإلا لن نشعر بقيمة وحلاوة النجاح.

4. استخدام الفشل كرافعة :

إذا كنت قد فشلت في الحياة، يمكنك استخدام هذا كوسيلة ليس لتخطى الفشل فقط ، ولكن للمساعدة في دفعك إلى الأمام في المستقبل. يمكن أن يكون الفشل الكبير قاعدة صلبة للنمو التي هي ببساطة لا مثيل لها.

للاستفادة من الفشل، عليك إلقاء الضوء عليه في عقلك. أكتب ما فشلت فيه ولماذا فشلت. هل لديك عمق كافي لمعنى أهدافك في الماضي؟ ماذا يمكنك أن تقوم به بشكل مختلف؟

كيف سيتم معالجة تلك الإخفاقات في المستقبل عندما تكون في مواجهة معها؟ كيف سوف تتعلم من الماضي للمساعدة في تشكيل مستقبل أفضل وأكثر إشراقا؟

الفشل ليس نهاية الطريق طالما أنك لا تستسلم. إذا كنت لا تزال تعتقد في أهدافك، يمكنك استخدام الفشل كوسيلة لرفع قيود الماضي القديمة من ماضيك والانطلاق للمستقبل.

5. إعادة النظر في أهدافك :

هل لديك أهداف واضحة وملموسة في الماضي؟ هل وضعت أهداف ذكية ؟ أعد النظر في أهدافك من الماضي وأنظر هل كانت واضحة و دقيقة ؟ هل يمكنك تصورها بعقلك؟

في بعض الأحيان، يأتي الفشل من عدم تحديد الأهداف بالطريقة الصحيحة. ليس فقط يجب أن تضع أهدافا بطريقة صحيحة، ولكننا يجب أن نتتبعها ونحللها على أساس شهري، أسبوعي، ويومي. للتعافي من الفشل، يجب إعادة النظر في أهدافك وإعادة تعريفها. قضاء الوقت اللازم لتحليلها وضبطها عند الضرورة.

6. إنشاء خطة عمل واسعة النطاق:

تريد أن تتخلص من الفشل؟ اعمل خطة عمل واسعة النطاق. حدد أهدافك و ضع خطة لكيفية تحقيق هذه الأهداف. ماذا ستفعل في مواجهة الفشل في المرة القادمة الذي يطل برأسه القبيح؟

عندما يكون لدينا خطة عمل واسعة النطاق، لدينا طريقة منهجية لتحقيق الأهداف التي وضعناها لأنفسنا. بمجرد إدراكنا أن تلك الأهداف لا تكون بسيطة للتحقيق، يمكننا أن نتعامل مع الأمور في إطار من العقل طويل الأجل و بإصرار و بهمة أكثر .

وضع خطة عمل قوية من شأنها أن تساعدك على دفع عقبات الحياة، ومراقبه كيف تتقدم بثبات و تتعافي من أي انتكاسات، أو اضطرابات، أو فشل.

 

المصدر: د. نبيهه جابر

(Visited 12 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

أساسيات البيع الذي ينساها مندوبي المبيعات

أساسيات البيع الذي ينساها مندوبي المبيعات

عندما تعمل في المبيعات لعدة سنوات، فمن السهل جدا أن تنسى بعض أساسيات المبيعات. يركز …