الرئيسية / الهجرة والمهاجرين / مدونة لقواعد السلوك الديني بجامعة ألمانية

مدونة لقواعد السلوك الديني بجامعة ألمانية

29/10/2017 

خالد شمت-هامبورغ
أصدرت جامعة هامبورغ الألمانية مدونة سلوكية لحرية الممارسة الدينية، بهدف وضع إطار لتنظيم هذه الممارسات للطلاب من كافة المعتقدات داخل حرمها الجامعي، بحسب إدارة الجامعة.مدونة لقواعد السلوك الديني بجامعة ألمانية
طالبة مسلمة أمام لافتة إرشادية بجامعة هامبورغ (الجزيرة)

وكلفت الجامعة عشرة من أساتذتها من تخصصات مختلفة من بينها الدراسات الإسلامية، بوضع قواعد أساسية للمدونة السلوكية تحدد المسموح والممنوع من الممارسات الدينية، وتضم إضافة لذلك أبعادا قانونية ونفسية.
وأكد رئيس الجامعة ديتر لينزن في بيان صحفي أن المدونة الجديدة -التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الجامعات الألمانية- جاءت لتنهي سلسلة من النزاعات المحدودة مع الطلاب المسلمين، وهو ما عزز تقارير إعلامية اعتبرت هذا الإجراء موجها للطلاب المسلمين.
وتنظم المدونة السلوكية الممارسات والاحتفالات الدينية وحرية ارتداء الرموز الدينية، وقال البروفسور لينزن إن الحاجة لهذا الإطار أوجدته أسئلة مفتوحة طرحت بعد إشكالات مع الطلاب المسلمين، تعلق معظمها بقاعة الصمت التي خصصتها الجامعة للممارسات الدينية لكافة الطلاب.
ولفت رئيس الجامعة إلى أن هذه الإشكالات شملت وضع طلاب مسلمين ستارا للفصل بين الجنسين في القاعة، ورفع الوعاظ الأذان للصلاة علنا بوقت المحاضرات في الحرم الجامعي، وممارسة هؤلاء الوعاظ ضغوطا لفظية على طالبات مسلمات لا يلبسن الحجاب.

الرموز الدينية
من جهتها، أوضحت رئيسة اللجنة البروفسورة بيرغيت ريكي أن ما سيسري في الحرم الجامعي هو المسموح به في عموم ألمانيا، وأشارت إلى أن المدونة تركز على احترام الحرية الدينية، وحرية التعليم والبحث العلمي والمساواة بين الرجل والمرأة.
وسمحت المدونة باستخدام الرموز الدينية كالصليب ونجمة داوود والملابس الدينية داخل الحرم الجامعي، واعتبرت أن السماح بارتداء الطالبات المسلمات الحجاب بكافة المرافق الجامعية هو أمر طبيعي، كما سمحت بارتداء النقاب بشروط حددها رئيس الجامعة بعدم تعطيل النقاب للمطالب الطبيعية للتواصل العلمي خلال المحاضرات وفي المختبرات، وعدم عرقلته للكشف عن هوية من ترتديه في الامتحانات.
وضمن قائمة محظورات المدونة، رفضت اللجنة التي أعدتها وضع ستار فاصل بقاعة الصمت، واعتبرته عملا تمييزيا، وأزالته من القاعة التي خصصتها للطلاب من كافة المعتقدات والأديان، ورفضت اللجنة بوضوح مطلب طلاب مسلمين بمراعاة مواعيد المحاضرات لمواقيت صلاتهم.

الاحتفالات الدينية
ومنعت المدونة السلوكية إقامة الأنشطة الدينية دون تصريح، وسمحت بها ما لم تزعج الآخرين، ورفضت الفصل بين الجنسين في هذه الأنشطة، حتى لو أتى طلب الفصل من الإناث المشاركات فيها.
وامتدت قائمة المحظورات إلى إقامة الصلاة بصوت مرتفع بقاعات الجامعة، وإلى رفض طلاب مسلمين تسلم الشهادات من نساء.
وعبر اتحاد الطلاب المسلمين عن تحفظه على قصر إدارة جامعة هامبورغ إقامة الاحتفالات الدينية على قاعة الصمت بسبب عدم اتساع هذه القاعة لأعداد كبيرة.
وقال رئيس الاتحاد بلال غولباس للإذاعة الألمانية إن هذه القاعة لا يمكنها استيعاب أنشطة كبيرة كحفلات إفطار شهر رمضان، بسبب تزايد أعداد المشاركين فيها من 30 طالبا قبل 15 عاما إلى 1300 طالب بالموسم الدراسي الحالي.

المصدر : الجزيرة

(Visited 6 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

زينة عبدالكريم أحمد

شرطة دبي تكرم طالبة دكتوراه سورية تقديراً لموقفها الإنساني

كرّم سعادة اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة #دبي، زينة عبدالكريم أحمد، طالبة دكتوراه …