الرئيسية / التنمية البشرية / الثقة بالنفس / هل انت سريع الغضب ؟ تخلص منه بأسهل طريقة

هل انت سريع الغضب ؟ تخلص منه بأسهل طريقة

اثني عــشر خــطوة فعالة للتخلص من الغضــب

يمكن أن يكون الغضب شعور طبيعي وصحي يساعد على تحديد ومواجهة موقف يهددك شخصيا أو أي من مصالحك أو أحبائك بإيجابية.هل انت سريع الغضب ؟ تخلص منه بأسهل طريقة بل وأكثر من ذلك إذا ما واجه الغضب بصورة صحيحة يصبح قوة دافعة مهمة ــ كلنا يعرف كيف نعمل بقوة لمعالجة ظلم واضح وقع علينا أو محاولة استرداد حق سلب منا .

ومع ذلك فإن الغضب يمكن أن يكون شعور خارج عن السيطرة مؤديا إلى ضرر كبير لحياتنا الشخصية والمهنية . الغضب قد يأتي بصوره عارمة يدمر كل شيء لشخصك ولكل من حولك ويسبب ضغط نفسي شديد عليك ، ويؤثر على صحتك ويفقدك الشعور بالسعادة وينمى داخلك الشعور بالعدوانية تجاه كل شيء وأي شيء من البشر والحجر .
أما في موقع العمل الذي في الوقت الحديث يعتمد على التكامل والتعاون والثقة المتبادلة قد يسبب الغضب دمار كبير في العلاقات بين العاملين .

وهنا نوضح اثني عشر خطوة لإدارة الغضب اعتمادا على ما جاء في الكتاب الأكثر مبيعا للكاتب ردفورد ويليامز وزوجته :

” الغضب يقتل ” ANGER KILLS”

الغضب نوعين :ــ

1. الغضب الإيجابي :ــ وهو ميكانيكية نلجأ إليها عندما تحبط أهدافنا أو هدف منها أو نشعر بالتهديد لأنفسنا أو لأشخاص أو أفكار عزيزة علينا . الغضب يساعدنا على الإستجابة السريعة عندما لا يكون هناك وقت لتدبر حريص أو تحليل عقلاني للموقف. فقد يساعد على حل المشكلة أو تحقيق الهدف ويحسن من تأكيد الذات والثقة بالنفس عند إزالة التهديد .

2. الغضب السلبي ” الحماقة “:ــ إن الغضب السلبي يدمر العلاقات ويؤدى لخسارة الإحترام بين الناس وأيضا احترام الذات. ويحدث ذلك عندما نرد انفعاليا دون تفكير بغضب شديد لما نظن انه تهديد ويكون هذا الظن خاطىء . هذا التصرف يجعلك تظهر في عيون من حولك على انك شخص أحمق يجب تجنبه خاصة إذا تكرر هذا الموقف منك.

لذلك يجب أن تتعلم كيف تواجه غضبك السلبي وتحوله لغضب ايجابي بناء يؤدى إلى نتائج إيجابية . إذا كان الموقف يشكل تهديدا غير مباشر ، عليك أن تهدأ وتقيم ما شعرت به نتيجة هذا الموقف بعقلانيه وتتأكد من وجود إهانة أو تهديد قبل أن ترد بعدوانية . إن إدارة الغضب هي عملية تعلم التنفيث عن الغضب قبل أن يصل لمرحلة السلوك العدواني المدمر ، كما يجب أن تدرك أن ما يثير غضبك قد يبدو لكثيرين غيرك شيء عادى لا يثير أي مشاعر من الغضب أو حتى الضيق مما يظهرك على انك شخص أحمق ومثار سخرية لديهم .

وبالرغم من اختلاف مستويات الغضب الذي نشعر به تجاه المواقف المختلفة إلا أن هناك أسباب عالمية تثير الغضب تقريبا عند الجميع :

– إحباط الأهداف .
– الإساءة
– التحرش
– الهجوم الشخصي والتجريح
– التهديد الفعلي للأشخاص أو للأشياء أو الأفكار العزيزة علينا

إن من الشائع أن نشعر بالغضب أو لمحات من غضب في حياتنا اليومية ولكن أن يصبح صفة في الإنسان هو ما يستوجب الإنتباه له ومعالجته وبسرعة قبل أن تفقد كل من حولك . إذا ما تعلمنا كيف نسيطر على الغضب سنتعلم أن نعبر عنه بطريقة صحيحة وبناءه .

استخدام أدوات التغلب على الغضب :ــ

لقد حدد الكاتب المعروف ردفورد الأثنى عشر خطوة التالية للتخلص من الغضب واستعاده الهدوء :ــ

الخطوة الأولى : اعترف وأقر أن لديك مشكلة في التغلب على الغضب :ــ

إنها حقيقة مؤكده انك لن تستطيع تغيير شيء إلا إذا اعترفت بوجوده . لذلك من المهم أن تعترف وتوضح مشكلة الغضب لديك وتقر بأنها عقبه في طريق نجاح علاقاتك مع الآخرين وابتعادهم عنك .

الخطوة الثانية: سجل كل المواقف العدائية التي مرت بك :

عندما تعرف ما الذي دفعك للغضب ، وتحليل المواقف ستكون في وضع أفضل يساعدك على تنمية أساليب مفيدة لإحتواء غضبك أو توجيهه بإيجابية إذا واجهتك مواقف مشابهة في المستقبل .

الخطوة الثالثة: استخدم شبكة الدعم من حولك :ــ

اجعل الأشخاص المهمين من حولك يعرفوا انك تحاول التخلص من هذه المشكلة حتى يساعدوك ويحفزوك وينبهوك كلما غضبت أو تراجعت عن المحاولة .

الخطوة الرابعة: استخدم أساليب إدارة الغضب لقطع دائرة الغضب :ـ

ـ تمهل
– خذ نفس عميق قبل التصرف
– اقنع نفسك انك قادر على معالجه الموقف بحكمه
– أوقف الأفكار السلبية والشكوك داخل رأسك

الخطوة الخامسة: استخدم التعاطف (تقمص شخصيه الآخر) :ــ

إذا كان مصدر غضبك شخص آخر ، حاول أن ترى الموقف من وجهة نظره . ذكر نفسك أن تكون موضوعيا وان كل فرد يخطأ حتى أنت وانه من خلال الخطأ يتعلم الناس الصواب ويحسنوا قدراتهم ويكتسبوا الخبرة لتجنب الخطأ .

الخطوة السادسة: اضحك من نفسك :ــ

الفكاهة هي أفضل دواء . تعلم أن تسخر من نفسك ومن تصرفاتك عند الغضب ، مثلا إذا أردت أن تركل الشخص الذي أغضبك تذكر أن منظرك سيثير ضحك الآخرين وستصبح موضع سخريتهم ، اضحك واسخر أنت أيضا وتوقف فورا عن عمل ذلك حتى لا تصبح دائما مثارا للسخرية.

الخطوة السابعة: استرخى واهدأ :ــ

إن الشخص الغضوب هو الذي يجعل الأشياء التافهة تضايقه وتستفزه . إذا تعلمت أن تهدأ نفسك لتفهم الموقف على حقيقته ستدرك انك لست في حاجة لكل هذا الإنفعال لتعبر عن ضيقك من الموقف أو الشخص الذي ضايقك وبذلك تقلل من مرات ثورات الغضب لديك .

الخطوة الثامنة: ابني الثقة داخلك:ــ

إن الشخص الغضوب عادة ما يكون شخص فاقد الثقة في الآخرين ( شكاك). فهو دائما يفترض سوء النية عند الآخرين ولا يثق في مكانته عندهم. ان الشخص الغضوب دائما ما يظن ان من حوله سيقوموا بشىء ضده وانهم يتعمدوا اهانته ويفسر أي تصرف على انه موجه إليه بسوء نية. إذا ساعدت نفسك على أن تبنى الثقة داخلك (ليست الثقة العمياء) سيقل تحفزك الدائم وتصيدك للأخطاء . فإذا حدث خطأ ما ستواجهه بعقلانية و تعاتب الطرف المخطئ وتسمع تفسيره لما حدث بتروي وتأخذ حقك دون أن تخسر أي شيء.

الخطوة التاسعة : استمع جيدا :ــ

إن سوء الفهم يساهم في خلق الشكوك والمواقف المحبطة . الأفضل أن تستمع لشرح الطرف الآخر حتى تتخذ القرار الصحيح الذي بالتأكيد لن يحتوى على رد فعل غاضب يزيد الموقف تعقيدا ويجعلك تفقد شخص قد يكون من المحبين والمخلصين لك .

الخطوة العاشرة: تذكر أن ألكلمه تعزز ولا تسيء :ــ

عندما تكون غاضبا يصبح من الصعب أن تعبر عن ما بداخلك بصوره صحيحة ومفهومة . وقد تسيء التعبير فتجرح كلماتك الطرف الآخر مما يفقدك حقك وتصبح أنت المسيء مما يغضب الطرف الآخر ويفقده إحساسه بالخطأ تجاهك و محاوله إصلاحه. الغضب يجعلك أنت الخاسر على طول الخط ويجعل من حولك يتجنبوا التعامل معك بل وقد يكرهوك.

الخطوة الحادية عشر: عش اليوم وكأنه آخر يوم في حياتك :ــ

هذا القول قد يعتبره البعض مبالغا فيه ’ ولكنه يحتوى على حقيقة أساسية هي إن الحياة مهما طالت تنتهي بسرعة . الأفضل أن تقضيها في ايجابية وليس في مشاكل مع كل من حولك . تذكر انك إذا قضيت وقتك في الغضب ستفقد كل جوانب المتعة والسعادة والمحبة التي ستندهش أن الحياة تقدمها لك بدون مقابل.

الخطوة الثانية عشر: ســامــح:ــ

لتتأكد أن التغيرات التي تقوم بها قد تعمقت داخلك ، عليك أن تسامح من أساء إليك . انه ليس من السهل نسيان الإساءة والجروح التي تركتها والتي أغضبتك في الماضي ، ولكنك يمكن أن تتعايش معها ومن الأفضل تركها خلفك وتبدأ من جديد. ولكن بالطبع يمكنك عدم إعادة العلاقة مع من تسبب في أذى شديد لك ولكن يمكنك نسيان غضبك منه بل والتخلص منه نهائيا حتى إذا ما قابلته صدفة قد لا تشعر بأي ضيق تجاهه.

هذه الخطوات الإثنى عشر كلما بدأتها مبكرا كان أفضل لك قبل أن تفقد حب كل من حولك . حتى لو انك ما زلت لا تشعر أن الغضب مشكلة لديك يفضل أن تبدأ تطبيق هذه الخطوات لتساعدك على بناء سلوك ايجابي في التعامل مع الآخرين دون خسائر معنوية أو مادية . إن استباقك للحصول على القدرة لإدارة الغضب لديك سيضمن لك تكوين مشاعر ايجابية صحية تحميك من الألم و تخلصك من شعورك بوجود تهديد غير ضروري نتيجة كراهية الناس وعدائهم لك نتيجة سوء سلوكك ساعة الغضب

المصدر : د. نبيهه جابر

(Visited 94 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

طرق ذكية للتعامل مع الأشخاص السامة

طرق ذكية للتعامل مع الأشخاص السامة

لا تدع الناس السامة تحتل مساحة من تفكيرك. يمكن النجاة من الصعود، الهبوط، و عواصف …