الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / أقلام و آراء / هند الإرياني: “لا تصدق التاريخ‎”

هند الإرياني: “لا تصدق التاريخ‎”

من منا لا يعرف أحلام مستغانمي ويقرأ كلماتها المنتشرة في كل مكان؟ بالتأكيد أغلبكم قرأ مقولة لأحلام في مكان ما ولكن هل جميعها فعلا لأحلام؟ الجواب لا.هند الإرياني: "لا تصدق التاريخ‎"

بحسب تغريدات الكاتبة الرائعة المتواضعة أحلام مستغانمي، التي تحاول ارضاء متابعيها بكلمة شكر أو اعادة نشر تغريداتهم ومايكتبونه عنها في برنامج تويتر، إلا أنها في كثير من المرات تعترض على ما ينشر عنها من مقولات ليست لها، ولا يمر يوم إلا ويكتب أحدهم مقولة عنها وتقوم هي بالتصحيح والقول أنها لم تقل تلك الجملة في حياتها.

وأنا اقرأ ما تكتبه أحلام تبادر لذهني سؤال؛ إن كانت أحلام التي تعيش بيننا-أطال الله في عمرها-يتم تزييف كلامها أمام عينيها فما بالك بمن ترك عالمنا هذا منذ مئات السنين، كيف نعرف بأن هذه المقولات التي نرددها دائما هي فعلا قيلت من قبل أصحابها؟

هذا السؤال أيضا خطر في بالي عندما وجدت أحدهم يكتب عني معلومات خاطئة ويقول كاذبا بأنني كنت أدرس معه في جامعة صنعاء، والحقيقة أنني لم أدرس في تلك الجامعة!

هذا ونحن في عصر يتم توثيق كل معلوماتنا عبر الإنترنت من “لينكد إن، للفيسبوك، لتويتر” ورغم ذلك يأتي من يكذب معتمدا على كسل الغالبية في البحث والتأكد، فما بالك بالعصور التي لم يكن فيها لا تلفاز ولا إنترنت ولا حتى ورق للكتابة كيف نتأكد ونبحث عن الحقيقة؟

علينا أن لا نأخذ كل معلومة تاريخية أو مقولة لشخصية عظيمة ما وكأنها حقيقية مئة بالمئة، فغالب ما نقرأه عن التاريخ مشكوك فيه، والأفضل أن نركز على ما نراه ونسمعه في عصرنا هذا وندع التاريخ لأهله، فنحن أمة تعيش على الذكريات ووهم العصور الذهبية السابقة بينما تركنا واقعنا المر بدون محاولة لإصلاحه. من الأفضل أن نستكشف بأنفسنا ما يدور حولنا وما نحب أن نفعله في هذه الحياة القصيرة بدلا من تضييعها في محاولة لتطبيق ما قرأناه عن عصور غابرة، فحياتنا أثمن من أن نضيعها في وهم لا يمكن تحقيقه.

17/11/2017
هند الإرياني
مونت كارلو الدولية

(Visited 7 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

جمانة حداد

جمانة حداد: “نعلن”

نحن أبناء هذه الأرض الذين أتعبنا أن يتكلم الآخرون بإسمنا، نعلن أننا: نريد أن نعيش …