الرئيسية / ثقافة أدب وفنون / أقلام و آراء / يولا لويزا: الوطن مصنوع من مواطنين

يولا لويزا: الوطن مصنوع من مواطنين

كان في أسد قاعد على شجرة واغصانا نازلين للارض، حمار بيغتنم الفرصة وبيبلش يأكل الأوراق الطرية، يلي هوي اصلا ما فيه يوصلا من الارض.يولا لويزا ‎Youla Louisa‎‏

لما الاسد اتحرك من مكانو رجعت ارتفعت أغصان الشجرة ظلعت، وعلق الحمار وصار رجليه مانا طايلة الارض.
انتبه الاسد ورجع حتى ينزلو، لما نزل مشي الحمار معصب.
الاسد استغرب انو عصب بدل يشكرو!
جاوبو الحمار: انت اصلا ليه نزلتني انا كنت عم اتمرجح!
قصة من نوع قصص كليلة ودمنة، عن شخصيات كنت فكرا اسطورية،
بالسنين الأربعة الماضيين قابلت أشخاص من هالنوع الاسطوري، لمراحل مختلفة من التطور.
عالم نصابة من النوع الاكال النكار، والاسوٲ من النوع يلي عندو استعداد يجادل بكل أسلوب مراوغة وعلى كل موضوع تافه حتى يدافع عن شغلة واضح متل الشمس انو هيي غلط.
القصة بتصير فعلا مرض غير قابل للشفاء لما هالعالم بتعتبر نفسها مثل أعلى بالأخلاق، وبتوزع مواعظ واهانات لكل المعارضين الها، وبأكثر الأساليب سوقية.
هني بيخافوا انو تنكشف حقيقتون، بس حتى بهي هني ما بيخجلوا من الحقيقة يلي انكشفت عنون، هني بيعتبروا الإنسان يلي كشف الحقيقة مجرم ومتعدي وعم يشهر فيون وعم يهددون، لأن هني نجوم مهمة. وبنفس الوقت هني بيكونوا مشغولين ليل نهار بحياكة أكاذيب ونظريات والتشهير بعالم بيعرفوها وعالم سمعوا فيها!
وهدول نفسون بيتعجبوا وبينصدموا وبينجرحوا حتى النخاع، لما حدا بيخبرون انو ما فيه يتعامل معون لأن هني مو أهل للثقة!! يعني بيخلو الواحد يشك بحالو من كتير ما بينجرحوا
يلي عن جد عم يتساءل عن سبب يلي عم يصير بسوريا اليوم وسبب الدمار يلي وصلتلو أعرق بلاد العالم، يتلفت حواليه ويشوف كم شخصية من هالنوع هوي بيعرف، وهني واجهة وقيادة ومركز تأثير بدائرة من المجتمع.
الوطن مصنوع من مواطنين، وهدول المواطنين أي نوع من الوطن ممكن يصنعوا؟!

Youla Louisa‎‏ و‏‎Anas Rakouki‎‏

سبق ونشرت “الشاميات” هذه المادة بتاريخ 05 أبريل 2014

 

(Visited 41 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

ميخائيل سعد - mkhael saad

لأني مواطن!

عشت في كندا 28 سنة، لم أغادرها إلا قليلاً، ولا أعرف منها، جغرافيا، إلا ثلاث …