الرئيسية / التنمية البشرية / مهارات الإدارة / 10 خطوات لبناء و تكوين فريق عمل ناجح يقود شركتك نحو القمة

10 خطوات لبناء و تكوين فريق عمل ناجح يقود شركتك نحو القمة

تحتاج كل شركة و مؤسسة لفريق عمل أو عدة فرق حسب حجمها و عدد أقسامها ، و تعد مهمة بناء و تكوين فريق عمل مناسب و قادر على تخطي تحديات العمل و الإبداع واحدة من أكبر العقبات التي تواجه بالفعل مؤسس الشركة أو المشروع .10 خطوات لبناء و تكوين فريق عمل ناجح يقود شركتك نحو القمة

الكل يثق بنفسه و بالأخر و بالفكرة التي جمعتنا هنا … هذا هو الفريق الأفضل !

قد تفكر أنت بالذات في إنشاء مؤسسة خاصة بك في المجال الذي تتقنه و بطبيعة الحال أنت بحاجة لأفراد يعملون معك لتقسم المهام عليهم كل واحد منهم حسب تخصصه و ما يحترف فعله، لكن و كما سبق و قلنا فإن التحدي الأبرز في هذا الصدد هو الجهل بكيفية القيام بذلك .

في هذا المقال سنتحدث بالفعل عن كيفية بناء و تكوين فريق عمل ناجح يقود شركتك نحو القمة… فريق عمل نشيط مؤمن بفكرتك و قادر للعمل لساعات طويلة دون ملل و لا كلل و لا تذمر.

رؤية عامة و شاملة عن فريق العمل
قبل أن تشرع في البحث عن أفراد عليك أولا أن تحدد كم عدد شخص تحتاجه للعمل معك ، و من البداية عليك أن تحدد بدقة الحاجة من كل واحد منهم ، مثلا في فريق عمل لموقع إخباري سأحتاج لمدون ينشئ المحتوى إضافة إلى موظف مسؤول عن الشبكات الإجتماعية و أخر مسؤول عن السيو و التسويق على محركات البحث إضافة إلى دعم فني متخصص في تطوير الموقع أي أربعة أشخاص في البداية ، حدد أنت كم شخص تحتاج إليه و تخصصاتهم .

الإيمان بالفكرة و المسؤولية
تحتاج في فريق عملك إلى أشخاص يشاطرونك الإرادة بإنجاح العمل و يؤمنون لحد الجنون بالفكرة التي تعمل على توطينها و تجسيدها على أرض الواقع ، فهذا الإيمان هو الذي سيجعلهم مسؤولين و قادرين على تحمل المسؤولية في حضورك أو غيابك .

دع العواطف جانبا نحن هنا في العمل
الإنسان عاطفي بطبعه و الفاشل هو الذي يورط العواطف في أمور العمل لتقوده إلى التهور في التعامل و التصرف فيصبح مكروها لدى الأخرين ، و عند بناء فريق عمل أنت بحاجة لإبعاد عواطفك إتجاه هذا الأمر فقد توظف أخا لك رغم أنه بعيد عن مجالك و كل هذا بسبب حبك له و إرادتك في أن يكون أفضل ، لكن النتيجة الحثمية لمثل هذه القرارات هي إنهيار الفريق لاحقا أو ربما التمهيد لحالة من الكراهية خصوصا عندما تذكره كل مرة أنك أدخلته لفريق العمل كمعاملة خاصة منك و ليس لأنه قادر على المساهمة بقوة في إنجاح فكرتك .

فريق عمل منفتح على الأراء و التواصل
واحدة من أهم المعايير التي يجب أن تتوفر في أفراد الفريق الذي أنت بصدد تكوينه هي القدرة على التواصل و تبادل الأراء و النقاش بكل ود مع بعضهم البعض ، بعيدا عن الكراهية و المنافسة الخبيثة أو السعي لإقصاء الأخر كما يحدث في بعض فرق العمل و دون نفاق أو مجاملة أو خجل من طرح الأفكار .

مواهب جيدة و القدرة على الإبتكار
تحتاج في فريق عملك إلى أشخاص موهوبين في عملهم ، لديهم القدرة على الإبداع و الخروج بالإبتكارات و الإضافات الجديدة ، لا يحبون التوقف عن الإبداع و لديهم خيال واسع لطرح أفكار جنونية يمكنها أن تطبق لتنافس بها بقوة في السوق .

أفراد لا يتوقفون عن تطوير أنفسهم
نعم هذه النقطة مهمة جدا بالنسبة لك و لكل شخص يعمل في أي مجال ، بدون التطوير الذاتي و تعلم المزيد و الإطلاع على الجديد فلن تقود السوق .

من الجيد أن تعمل بين حين و أخر على إرسالهم لدورات تكوينية في المجال ، لكن في ذات الوقت عليهم أن يعملوا على تطوير معارفهم خارج إطار العمل و أثناء أوقات فراغهم .

فريق عمل قادر على الإشتغال تحث الضغط
في ظل ضغط العمل أنت بحاجة فعلا لفريق قادر للإشتغال أحيانا بجدية و ارتياح وسط مشاكل كبيرة مع قدرتهم على حلها بسعادة و ثقة و تعاون و انسجام ، فالحقيقة التي تحدث بفرق عمل كثيرة بالشركات هي أنه في ظل وقوع مشكلة بغض النظر عن طبيعتها يلجأ الجميع للإتهامات و سحب الثقة و الإنسجام مع لوم الأخر على أنه السبب .

تعامل بشكل جيد مع كل عضو في الفريق
عامل أعضاء فريق عملك و كأنهم من عائلتك و تجنب معاملة السيد للعبد لأنها لم تعد تنفع هذه الأيام ، أترك لكل عضو مساحة للحرية و الإبداع و تحمل المسؤولية و تجنب التدخل في تفاصيل عمله كثيرا لأنها تضايقه و تعطيه إنطباع على أنك لا تثق به .

من شأن هذا الأمر في حالة غيابك أن يستمر فريق عملك بالإبداع و الإبتكار و العمل المنتج و كأنك بالفعل معهم في نفس المكان .

شجع كل فرد و استمع إليهم جيدا
كونك تقود فريق عملك فهذا لا يسمح لك بالحديث طيلة الوقت و طرح أفكارك و الحكم عليها بأنها ناجحة دون أدنى مناقشة من بقية أعضاء الفريق ، رحب باقتراحاتهم دونها أمامهم و دون معها أسماء أصحابها و عند استعراضها أذكر أسماء من اقترحوها بالتفصيل ، هذا يعطي لهم الإنطباع بأنك منفتح على أراءهم بل و تأخدها محمل الجد .

شجع كل واحد منهم على الإبتكار و تحدث أحيانا بانفراد مع كل فرد ، إطلع على سير عملهم واحدا تلو الأخر و اتركهم يعملون بإنفراد .

التقدير و الشكر
الشكر له قوة روحية و نفسية كبيرة جدا خصوصا إذا كان نابعا من قلبك بإخلاص و صدق ، أشكر كل شخص بعد الإنتهاء من مهمته أو بعد نهاية اليوم كي يعود إلى منزله و هو سعيد و قد نسي أيضا تعب العمل و المشاكل التي واجهها في يومه .

من جهة أخرى عندما يحقق فريق العمل قفزة نوعية و تزداد الأرباح من مشروعك لا تنسى إضافة مكافأة مادية لكل واحد منهم على الأجرة التي يحصل عليها شهريا ، هذا يعطيهم الأمل على أن الأمور معك ستكون بخير لذا لن يفكر أي فرد في الإنتقال لشركة منافسة بسبب الراتب .

نهاية المقال :

فريق عملك المستقبلي بحاجة إلى مواهب حقيقية و إلى أناس يتميزون بالمسؤولية و الضمير الحي من أجل إثقان العمل مع تطوير أنفسهم بإستمرار و التعامل معهم بحب و ثقة و إخلاص و أن تكون القيم نفسها مزروعة في العلاقات بينهم و الأهم أن يشتغل الجميع على الإستراتيجية التي رسمتها بناء على إقتراحاتهم و إضافاتك، في هذه الحالة أنت مع فريق عمل سيقود شركتك إلى القمة !

 

مجلة أمناي

 

(Visited 4 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

خطة التسوق لمشروع جديد

خطة التسوق لمشروع جديد

وضع خطة التسويق لعملك الجديد هو احد الجوانب الحاسمة في بناء الأعمال التجارية لتنجو في …