الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / تعليم / 10 طرق لتعليم الأطفال في المرحلة المبكرة

10 طرق لتعليم الأطفال في المرحلة المبكرة

تقدم أستاذة علم النفس، والخبيرة التربوية، حياة العربي، عبر موقع 24، طرقاً أساسية لتعليم الأطفال في المرحلة المبكرة (بين 2 و 5 سنوات)، سعياً لتحقيق أفضل النتائج في المراحل العمرية اللاحقة،10 طرق لتعليم الأطفال في المرحلة المبكرة واستثمار هذه الفترة الذهبية، بحسب ما تؤكد العربي، لتشكيل طفل متميز وخلاق.
وفيما يلي 10 طرق أساسية:

1 – اسأل طفلك
عليك طرح الأسئلة، لا استقبالها فقط، فأنت بهذا تنقل حالة التفكير للطفل، وتجعل دماغه يعمل بأفضل طاقاته، وتسهم في تمرينه الذهني، كما أنك حين تسأل الطفل ستطور لديه مهارات ذهنية وأساليب تفكير دقيقة.

2 – شجعه على حل المشاكل
هذه النقطة تعتبر من أهم ما قد يعمل الوالدين أو المحيطين بالطفل على زرعها فيه، حيث أن تشجيعه على إيجاد حلول بنفسه لمهارة تستمر لحياة كاملة، حسب ما تؤكد العربي، وتقول: “لا تقم بحل كل المشاكل وغزالة كل المعوقات دائماً، عليك دفع الطفل للخروج من المآزق بالاعتماد على نفسه، وإذا لم نقم بذلك سيؤثر الأمر على مهاراته العاطفية والذهنية، إذ سيعتاد الركون للآخر”.

3 – أحطه بما يتعلق بالعلوم
تحذر العربي من أسلوب التلقين والتدريس المباشر للطفل في هذا العمر، لكنها تؤكد على أهمية إحاطة الطفل بما يتعلق بالعلوم بشكل يجعله مستمتعاً ومنجذباً لها، لا أن يشعر بالحصار والمطالبة بأداء ما.

4 – ساعده على الاكتشاف
غذي روح الاكتشاف والمغامرة في طفلك، وتجنب منعه منها أو قمع انطلاقه، فهذه الروح التي يتحلى بها معظم الأطفال هي المحرك الأساسي لزيادة تراكم الخبرات وتعلم الكثير عما حولهم، واكتشاف ما يحب، كما أنها أساسية لفهم اهتمامات الطفل المختلفة عن غيره، وقد تحدد مستقبله لاحقاً.

5 – تجنب الغضب
تحلى بنفس طويل في التعامل مع الطفل في هذه المرحلة بالذات، واسمح له بالانطلاق، وتعامل بذكاء مع ما قد يحدثه من فوضى أو أذى، دون أن تحد من انطلاقه وفي نفس الوقت ابدأ غرس قيم أخلاقية وتربوية بأسلوب لطيف وحازم، واحذر الخلط بين القسوة والتعنيف والتربية السليمة.

6 – حببه في الكتب
اقرأ له القصص، واجعل الكتاب رفيقاً، وأحطه بالكتب في المنزل وبجانب السرير، وخذ قصصاً جديدة أو مفضلة أثناء السفر أو النزهات ونحو ذلك، وتذكر أن بإمكانك جعل الطفل قارئاً أبدياً إن أفلحت في جعله يغرم بالكتب، وهذه النقطة من أهم ما يكون بحسب العربي.

7 – امزج اللعب بما هو مفيد
لا تعتبر اللعب أبداً إزعاج أو إضاعة وقت، بل شارك الطفل اللعب وأبدي حماسك وسعادتك بذلك، حتى تتمكن من مزج اللعب بما هو مفيد له.

8 – احرص على صحته
احرص على تغذية طفلك وصحته، فالتغذية السليمة في هذا العمر بالذات، تؤدي لنتائج أفضل بكثير في التعليم المبكر له.

9 – لا تتجاهل أسئلته أو تمنعه منها
يسأل الأطفال ما قد لا يتوقعه الكبار أو يفاجئهم، لكن عليك ألا تتجاهل أسئلة الطفل حتى وإن لم تعرف إجاباتها، والأهم ألا تمنعه من السؤال أو تقمع فيه سؤالهم عن شيء دون آخر، وتنصح العربي بضرورة توعية الوالدين لتفهم هذه النقطة التي كثيراً ما تصطدم مع اعتبارات اجتماعية أو نفسية لدى الكبار، وتؤكد على أهميته لتطور الطفل في هذه المرحلة العمرية.

10 – تعلم كيف تفهم طفلك
درب نفسك وتعلم بدورك، فأنت بحاجة لفهم طفلك، لا تقارنه مع الآخرين، ولا تضع توقعات بشأنه، فقط حاول أن تفهمه، وتستكشف مواهبه وقدراته، وتدرك ميوله الخاصة واختلافه عن الآخرين، حتى تتمكن من مساعدته ليصبح أفضل.

 

موقع 24

(Visited 18 times, 1 visits today)