قصة

السائق والعجوز وزيت الكاز …

أحمد النبعوني

عندما تتخمّرُ الأرض بماء المطر ينبتُ العشب أقوى وأجمل وعندما تُعجَنُ الروحُ بالحزن والغربة تنهضُ باحثة عن وطن وكسرة خبز ….. كان جالساً خلفَ مِقودِ سيّارته العامّة منتظراً أيّ زبون ولو بنصف القيمة.. !

أكمل القراءة »