|| ||
Max Web Site - the best solution - ميني ماكس ويب سايت - الحل الأفضل

عروب صبح: “الحكمة ضالّتنا”

aroub_soubh, عروب صبح

يؤمن الناس في الإسلام أن (الحكيم) اسم من أسماء الله الحسنى كذلك في المسيحية هي من صفاته.الحكمة صفة لا تولد مع البشر وهي تكامل وتوازن قد يصل اليه بعض الناس بعد الكثير من التجارب والمعرفة الحقيقية والخبرة. إن الشخص الحكيم يعي تماما قدراته ومعرفته في القضايا أو الموضوعات التي يتحدث بها ولا يدلي بدلوه في كل شاردة وواردة.والحكمة متطورة ولا تقف عند حد معين وتحتاج الى صفات تكملها وتدعمها فليس كل من خاض التجارب حكيماً.

إذا افترضنا أن الحكمة تقتضي أن يستخدمها صاحبها بحب ويقدمها بقصد الخيرلصالح الناس فعكس الفعل الحكيم هو التصرف بحماقة وجهل يضر بنفسه والأخرين.

مؤخرا أصبح عندي مقاومة لاإرادية لتسونامي النصائح التي يقدمها الناس خاصة المتحدثين بمواضيع تطوير الذات والتنمية البشرية وفيديوهاتها التي اجتاحت حياتنا على مواقع التواصل والبودكاست!!

ثم أنني أعترف وأقر أن مقاومتي تشتد أذا كان المتحدث يجلس خلف مقود السيارة فأنا (مبدأياً) لا أستمع لأي شخص يقرر أن يخطب من على منبر سيارته !

يعني إذا كان الواحد طالع مشوار يشتري كم غرض أو يزور حد أو راجع من مشوار زار فيه بيت خالته مش قصدي (بيت خالته) ! – إيموجي بتطلع لفوق –

كيف يا ترى بيقرر أو بتقرر انه هذا هو الوقت المناسب حتى يعطي محاضرة عن تطوير الذات أو ينتقد سلوك أو ينشر حكمته ويرد على الناس اللي (بتبعث رسائل كثيرة ) تسأل فيها عن رأيه السديد في الأمور المختلفة (كونه إنفلونسر) مشهور أو حكيم (مش بيدي حقن ) لا يشق له غبار على مواقع التواصل!

من جهة أخرى عندي تساؤل يؤرقني

(ما سر أن قريحة الناس للحديث والادلاء بدلوهم في المواضيع المختلفة أو توجيه الرسائل الاخلاقية والسياسية تنفتح بل تتفجر في سياراتهم ؟)

وأي فيتامين هذا الذي يأخذه الشخص الجهبذ فيصبح خبيراً متحدثاً بكل شيء من أول ما شربش الشاي لغاية أشرب أزوزة أنا وما بينهما من مواضيع معقدة وظواهر اجتماعية وطبيعية!

هل لنا أن نتوقف قليلاً ونفكر بمفهوم الحكمة أمام غزو البلهاء!

عروب صبح

مونت كارلو الدولية

 

شاهد أيضاً

michael-porters-value-chain-6

لنفهم كيف تحقق الشركات الأرباح 2: تحليل سلسلة القيمة

مخطط نموذج العمل Business Model Canvas

لنفهم كيف تحقق الشركات الأرباح 1: تحليل نموذج العمل

سمير العيطة samir_al_aita

«طوفان» يبحث عن إجابات